السبت 13 أبريل 2024 10:18 مـ 4 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
حديقة متجولة.. فكرة جديدة في تعز للتغلب على الحصار وتعويض نقص الحدائق في المدينة المزدحمة تعرف على موعد غرة ذي الحجة ويوم عرفة وأول أيام عيد الأضحى المبارك عبدالله العليمي يطلع على اوضاع عدد من المحافظات والجبهات تجاهل ”بن مبارك” لقضية المعلمين في حضرموت يثير امتعاضاً واسعاً عاجل: الإعلان عن ساعة الصفر للرد الإيراني على اسرائيل واستنفار شامل في مدن الاحتلال عام يمر على جريمة تصفية الشيخ الباني: لا عدالة حتى الآن وفاة الفنانة المصرية شيرين سيف النصر مكالمة هاتفية مثيرة بين قيادي حوثي بصنعاء وشيخ يمني بمارب يدعوه للعودة إلى حضن الحوثي وهكذا جاءه الرد المفاجئ ”فيديو” تعرض مواطنين للمرض ونقلهم إلى مستشفيات عدن بعد مضغهم القات الهرري... إليك الحقيقة أول تعليق بريطاني على استيلاء إيران على سفينة شحن إسرائيلية في مضيق هرمز شاهد فيديو الحريق الهائل الذي التهم عدة محلات بصنعاء القديمة حادث تصادم مروع على خط صنعاء - الحديدة يودي بحياة مواطن وإصابة 14 آخرين بجروح خطيرة ”شاهد”

زعيم مليشيا الحوثي يعلن الحرب على مؤتمر ”صنعاء”

فيما يصر خبراء إيرانيون على إقصاء المسؤولين الذين عملوا مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومؤيدي حزبه (المؤتمر الشعبي العام) من المؤسسات الحكومية كشفت مصادر موثوقة عن خلافات تضرب صفوف مليشيا الحوثي حول هذا التوجه، خصوصاً بعد فرار عدد من القيادات والمسؤولين الحكوميين إلى محافظاتهم خارج صنعاء.
ونقلت صحيفة«عكاظ» السعودية عن المصادر قولها "إن توجيهات زعيم المليشيا الإرهابي عبدالملك الحوثي، التي جاءت بإصرار إيراني، تشدد على ضرورة أن تسند المناصب القيادية وما دونها لعناصر من أسرته والطائفيين المنتمين لجماعته، موضحة أن المليشيا أجبرت محافظ المحويت حنين قطينة على تقديم استقالته، فيما يجري الضغط على بقية المسؤولين، بينهم محافظ ريمة فارس الحباري.
ولفتت إلى أن الحباري فضح الضغوط التي تمارس عليه ومحاولات إجباره على الاستقالة وإقالة عدد من المسؤولين في محافظته وتعيين قيادات من الأسرة الحوثية.
وكشفت أن الحباري اتهم الحوثيين بأنهم يمارسون العنصرية ضد الموظفين. وذكرت المصادر أن عدداً من قيادات المليشيا من أبناء محافظات تعز وإب والمحويت غادروا صنعاء إلى محافظاتهم هرباً من المضايقات الحوثية، وأن المليشيا كلّفت عدداً من عناصرها لتولي مناصبهم في عدد من المؤسسات استعداداً لإصدار قرارات بإقالتهم، فيما يواصل ما يسمى بالمشرفين مضايقة من تبقوا في مناصبهم.
وأضافت المصادر أن جميع قيادات حزب المؤتمر الشعبي الذين لا يزالون في صنعاء وكان لهم دور كبير في إدارة مؤسسات الدولة يصارعون للبقاء ويتعرضون لمضايقات وملاحقات، وهناك بعض من زعماء القبائل اختطفتهم المليشيا، وآخرون تهدد بتصفيتهم، فيما جرى السطو على أراضٍ زراعية لقبائل سنحان وبني بهلول وهمدان.

(عكاظ)