المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 02:22 مـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
استوكهولم (٢) ظهور قيادات حوثية في الحديدة بعد أيام من غارات إسرائيلية على الميناء مليشيا الحوثي تعلن عن ‘‘اتفاق مع السعودية’’ بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي!! الحوثيون بين صنعاء وتل أبيب أمطار وصواعق رعدية ورياح شديدة في عدد من المناطق اليمنية خلال الساعات القادمة إعلان رسمي للحكومة الشرعية بشأن الاتفاق الجديد مع مليشيا الحوثي وإلغاء قرارات البنك المركزي قاتل حتى آخر رصاصة.. اعتقال شيخ قبلي في صنعاء واقتحام منزله عقب مواجهات شرسة بالأسلحة الثقيلة (فيديو) مليشيا الحوثي تعلن تفاصيل اتفاق مع الحكومة الشرعية يبدأ بإلغاء قرار البنك وتسيير رحلات جوية إلى وجهتين جديدتين من مطار صنعاء إلغاء قرارات البنك المركزي واتفاق بشأن مطار صنعاء.. إعلان جديد للمبعوث الأممي ورسالة للسعودية إخماد الحريق في ميناء الحديدة بعد اقترابه من خزانات الغاز وهروب جماعي للسكان بينهم امرأة.. إنقاذ 4 أشخاص من الغرق في حضرموت.. وتحذيرات مهمة لخفر السواحل مليشيا الحوثي تتوعد بمفاجآت غير متوقعة ردًا على الهجمات الإسرائيلية

في اليوم 263 لحرب الإبادة على غزة.. 37658 شهيدا و86237 جريحا وكلب بوليسي إسرائيلي ينهش مسنة فلسطينية بجباليا

في اليوم الـ263 من العدوان الإسرائيلي على غزة، استشهد نحو 51 فلسطينيا إثر تواصل الغارات الإسرائيلية على مناطق متفرقة بالقطاع منذ ساعات الفجر.

وقالت الحكومة بغزة إن المساعدات لم تدخل للقطاع منذ نحو 50 يوما ما ينذر بمجاعة في مختلف محافظات القطاع.

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الاثنين، ارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء الحرب الإسرائيلية إلى "37 ألفا و658 شهيدا و86 ألفا و237 إصابة" منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقالت الوزارة في بيان يومي لعدد الضحايا: "ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 37658 شهيدا و 86237 إصابة منذ 7 أكتوبر الماضي".

وأضافت: "ارتكب الاحتلال 3 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 32 شهيدا و 139 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية".

وأشارت إلى "وجود عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات حيث لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم".

وبدعم أمريكي، تواصل إسرائيل حربها على غزة متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري بالقطاع.

كما تتحدى تل أبيب طلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية كريم خان إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعها يوآف غالانت؛ لمسؤوليتهما عن "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية" في غزة.

كلب بوليسي إسرائيلي ينهش مسنة فلسطينية في جباليا

بثت الجزيرة مشاهد قالت إنها حصلت عليها بشكل حصري، لاعتداء كلب بوليسي، يتبع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على مسنة فلسطينية في مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، في حين قالت المرأة إن إصابتها خطيرة.

وحصلت القناة على المقاطع المسربة من كاميرا تم تركيبها من قِبل الاحتلال على كلب بوليسي، وأظهرت اعتداء دام وقتا طويلا على المسنة الفلسطينية داخل بيتها.

وفي تصريحات، قالت الحاجة دولت عبد الله الطناني (67 عاما) إن قوات الاحتلال أطلقت كلبا عليها عضها في فراشها أثناء نومها، ثم قام بسحبها خارج الغرفة.

وأكدت أنها كانت قد امتنعت مرارا منذ بدء الحرب عن ترك منزلها، مشيرة إلى أن إصابتها خطيرة إثر تعرضها للنهش والكسور والنزيف.

وأضافت أنها لا تزال تعاني من الإصابة في ظل انعدام الأدوية وتضرر المستشفيات في القطاع.

بدوره، قال مراسل القناة إن جيش الاحتلال خلال عمليته الأخيرة في مخيم جباليا تعمد تدمير منازل المواطنين وتفتيشها، لافتا إلى أن هذه السيدة بقيت في منزلها إذ لم تستطع الخروج بسبب عدم مقدرتها على ذلك، وظنا أنها في مأمن.

وأكد أن هذه الصور جزء مما حصل من انتهاكات وجرائم ارتكبتها قوات الاحتلال، مضيفا أن هناك جرائم أكبر لم تُوثق بحق الأطفال والنساء وكبار السن.

ميدانيا، أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وسرايا القدس، الدراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي، مهاجمة جنود وآليات إسرائيلية في رفح. فيما ذكر جيش الاحتلال أنه يستعد لإعلان نهاية المناورة البرية في المدينة والإبقاء على قوات بمحور فيلادلفيا.

تزامن ذلك مع إعلان رئيس الوحدة الاستراتيجية بسلاح الجو الإسرائيلي أنه بعد 8 أشهر من الحرب استطاع الجيش الإسرائيلي فقط تدمير 35% إلى 40% من قوة حماس.

وفي الداخل الإسرائيلي، تصاعدت حدة أزمة تجنيد اليهود المتدينين (الحريديم) بعد رفض المحكمة العليا قانون إعفائهم من الخدمة العسكرية وقررت حرمان مؤسساتهم من التمويل الحكومي في حال رفضوا التجنيد.

رائد مستقيل من الاستخبارات الدفاعية الأميركية: فقدت الثقة في وكالتي بسبب دعمها إسرائيل

قال هاريسون مان الرائد المستقيل من الاستخبارات الدفاعية الأميركية في تصريحات صحفية: فقدت الثقة في وكالتي بسبب دعمها إسرائيل، وجدت تعاطفا من زملائي بعد استقالتي، هناك الكثير من الجنود وعملاء الاستخبارات يشعرون بنفس الاستياء الذي دفعني لتقديم استقالتي".

وأضاف "استقالتي أحدثت قدرا من التغيير في رؤية ما يجري في غزة"، وأن "هناك اهتمام متزايد في صفوف الاستخبارات الدفاعية الأميركية بما يجري في غزة بعد استقالتي".

وتابع أن "زيارة غالانت لواشنطن لا تعني شيئا لأنه ليس هو صاحب القرار الرئيسي في إسرائيل"، مؤكدا أن "الحرب الإسرائيلية في غزة لم تكن لتستمر بهذه القوة لولا الدعم الأميركي لإسرائيل".