المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 09:15 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ليس الضغط الدولي .. مسؤول في التحالف العربي يكشف السبب الأهم والأخطر الذي منع تحرير ميناء الحديدة من الحوثيين! ”إرهابيون يعيشون على الدم والدمار”...عضو مشاورات الرياض يفتح النار على الحوثيين غضب يمني عارم بعد إشادة البرغوثي بالحوثيين كممثلين شرعيين! موت مروع بصاعقة رعدية: طفل يلقى حتفه وشقيقه يصارع الموت في الضالع! خبير اقتصادي يكشف سر ”القفز للمجهول” بخصوص سعر الصرف للعملة الوطنية هل هو إعلان حرب؟.. عاجل: الحرس الثوري الإيراني يسيطر على ناقلة نفط ”إماراتية” ويصعد على متنها ويختطف الطاقم مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي

ممثلة يمنية تقبع في سجن صنعاء تتهم سجانتين بالاعتداء عليها

الحمادي
الحمادي

أفادت مصادر موثوقة بأن الممثلة وعارضة الأزياء اليمنية الشابة، انتصار الحمادي، قد تعرضت للضرب المبرح على يد حراس سجن صنعاء المركزي، حيث تقبع رهن الاعتقال منذ فبراير 2021.

وبحسب تلك المصادر، فقد طالبت الحمادي بنزول أبو حمزة، مدير السجن المركزي الحالي، إلى زنزانتها للتحقق من صحة ادعاءاتها، وإنصافها من السجانتين أم الكرار وأم أسامة، اللتان اتهمتها بالمسؤولية المباشرة عن حادثة الاعتداء.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تعرض الحمادي للضرب الشديد من قبل حراسات السجن، ما أدى إلى إصابتها بجروح وكدمات في مختلف أنحاء جسدها، وذلك بعد خلاف نشب بينها وبين السجانتين المذكورتين.

يُشار إلى أن انتصار الحمادي قد اعتقلت في فبراير 2021، على خلفية اتهامات ملفقة تتعلق بتعاطي المخدرات والدعارة، وتعرضت خلال فترة سجنها لمضايقات وانتهاكات جسيمة من قبل السلطات الحوثية، شملت التعذيب النفسي والجسدي، والحرمان من الرعاية الطبية، في محاولة لكسر إرادتها وإجبارها على الاعتراف بجرائم لم تقترفها.

وقد أثارت حادثة الاعتداء الجديدة على الحمادي موجة من الغضب والاستياء في أوساط الناشطين اليمنيين ومنظمات حقوق الإنسان، الذين طالبوا بإجراء تحقيق عاجل ومحاسبة المتورطين في هذه الجريمة، وإطلاق سراح الحمادي الفوري دون قيد أو شرط.

وتناشد الحمادي جميع المنظمات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية للتدخل لإنقاذها من ظلم واضطهاد السلطات الحوثية، وإعادتها إلى عائلتها سالمة.