المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 09:12 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”إرهابيون يعيشون على الدم والدمار”...عضو مشاورات الرياض يفتح النار على الحوثيين غضب يمني عارم بعد إشادة البرغوثي بالحوثيين كممثلين شرعيين! موت مروع بصاعقة رعدية: طفل يلقى حتفه وشقيقه يصارع الموت في الضالع! خبير اقتصادي يكشف سر ”القفز للمجهول” بخصوص سعر الصرف للعملة الوطنية هل هو إعلان حرب؟.. عاجل: الحرس الثوري الإيراني يسيطر على ناقلة نفط ”إماراتية” ويصعد على متنها ويختطف الطاقم مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي الرئيس العليمي يستقبل القائم بأعمال السفير الصيني ويشيد بجهود بلاده لأجل إحلال السلام في اليمن والمنطقة

ما حقيقة إعادة تشكيل مجلس رئاسي جديد لشمال اليمن وجنوبه بقيادة أحمد علي عبدالله صالح؟؟.. مصدر في الرئاسة يجيب

أحمد علي
أحمد علي

انتشرت خلال الساعات والأيام الماضية، مزاعم على مواقع التواصل الاجتماعي، تدعي أن هناك مساع في العاصمة السعودية الرياض، لإعادة تشكيل مجلس القيادة الرئاسي، على أن يتولى أحمد علي عبدالله صالح، قيادة المجلس.

بدأ بنشر هذه المزاعم، محسوبون على المجلس الانتقالي، أولهم، الناشط السياسي المقرب من قيادات المجلس الانقالي، "محمد اليافعي"، الذي نشرها تحت عنوان: "أخبار مسربة من الرياض".

وزعم اليافعي أن ما وصفها بالتسريبات، تقول: "إعادة تشكيل مجلس رئاسي جديد في الرياض لشمال اليمن وجنوبه بقيادة "أحمد علي صالح"، وكذلك حكومة جديدة".

ولم يقم أي مصدر موثوق بنشر هذه المزاعم، فيما نفى موظف في رئاسة الجمهورية صحة الخبر المتداول، بحسب ما نشرت منصة صدق التي تقول إنها مختصة بتدقيق المعلومات.

جاء انتشار هذه الإشاعات، بعد أيام من تصريح مصدر في المكتب السياسي للمقاومة الوطنية التي يقودها طارق صالح، بأن مجلس القيادة الرئاسي، بدأ بالتحرك لدى مجلس الأمن لرفع العقوبات على أحمد علي عبدالله صالح، نجل الرئيس اليمني الراحل.