المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 08:42 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
خبير اقتصادي يكشف سر ”القفز للمجهول” بخصوص سعر الصرف للعملة الوطنية هل هو إعلان حرب؟.. عاجل: الحرس الثوري الإيراني يسيطر على ناقلة نفط ”إماراتية” ويصعد على متنها ويختطف الطاقم مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي الرئيس العليمي يستقبل القائم بأعمال السفير الصيني ويشيد بجهود بلاده لأجل إحلال السلام في اليمن والمنطقة كواليس قرار بايدن المفاجئ بالانسحاب من انتخابات الرئاسة.. وماذا فعل قبل دقائق من إعلان القرار صحيفة أمريكية تكشف الجهة المتضررة من الهجوم الإسرائيلي في اليمن إعلان حوثي بشأن عمل ميناء الحديدة .. الحريق يواصل الزحف والتوسع وفشل فرق الإطفاء في السيطرة عليه

نتنياهو يحلّ مجلس الحرب عقب استقالة عضوين وإعلان ‘‘هدنة تكتيكية’’ في غزة دون علمه

أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حكومته بحل مجلس الحرب "الكابينيت"، بعد طلب وزير الأمن القومي الإسرائيلي اليميني المتطرف، إيتمار بن غفير، الانضمام إلى المجلس.

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، إن "إعلان نتنياهو إلغاء مجلس الحرب، يأتي بعد طلب تقدم به بن غفير، لنتنياهو، بضمه لحكومة الحرب بعد استقالة بيني غانتس، وغادي آيزنكوت".

وأوضح نتنياهو أنه لن يتم تشكيل مجلس جديد بعد خروج غانتس، من المجلس الحالي، مشيرًا إلى أن "المجلس كان ضمن اتفاق الائتلاف مع غانتس، بناء على طلبه، وبمجرد مغادرة غانتس، لم تعد هناك حاجة لتشكيل مجلس جديد".

وبحسب نتنياهو، لن تكون هناك حكومة حرب جديدة مشكلة من زعماء أحزاب الائتلاف، وهي الفكرة التي سبق أن طرحها الوزيران بتسلئيل سموتريتش، وإيتمار بن غفير.

وكان بن غفير، وزير الأمن القومي الإسرائيلي، قد انتقد إعلان الجيش الإسرائيلي "هدنة تكتيكية"جنوبي قطاع غزة، خلال ساعات محددة من النهار بهدف إدخال المساعدات الإنسانية.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، مساء أمس الأحد، عن بن غفير، أن من اتخذ قرار تلك الهدنة هو "أحمق ولا ينبغي أن يبقى في منصبه"، على حد وصفه.

واضاف بن غفير: "للأسف، لم يتم عرض هذه الخطوة على مجلس الوزراء، وهي تتعارض مع قراراته. لقد حان الوقت للخروج من المفهوم الأمني ​​الذي عفا عليه الزمن، قبل 7 أكتوبر، ووقف النهج المجنون والواهم الذي لا يجلب لنا إلا المزيد من القتلى".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد أفاد بأنه سمع عن "الهدنة التكتيكية" جنوبي قطاع غزة، من وسائل الإعلام.

ونقلت القناة 14 الإسرائيلية، عن نتنياهو سماعه عما نشره أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي من أن هناك "هدنة تكتيكية" جنوبي رفح، بدعوى تقديم المساعدات الإنسانية لأهالي القطاع، فيما أبلغ نتنياهو، سكرتيره العسكري أن تطبيق "وقف إنساني" للنار في مدينة رفح أمر مرفوض، بحسب قول القناة.

فيما أشار الموقع الإلكتروني لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، إلى أن "صدور مثل هذه القرارات العسكرية المهمة يفترض أن يكون قد عرض ضمن جلسات مجلس الوزراء، وهو ما ألمح إليه وزير الأمن القومي، إيتمار بن غفير"، بحسب "سبوتنيك".