المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 06:57 صـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
التوسع الزيدي في تهامة: تداخل الدين والسياسة وتأثيراتهما على المجتمع في تهامة قيادات حوثية تغادر منازلها وتغلق هواتفها بعد تلقيهم تحذيرات (تفاصيل) الحوثيون يعتدون على مالكي السيارات أمام محطات البترول مع استمرار أزمة المشتقات النفطية ما وراء تجاهل الأطراف الإقليمية والدولية للتصعيد الإسرائيلي في الحديدة والتزام الصمت ؟ مأساة رياضية في القاهرة: العثور على جثمان لاعب بعد اختفائه في النيل! شاهد ترامب يسخر من المتبرعين لحملته الانتخابية: البعض يتبرع بـ 2 دولار وعليك أن تعزمه على الغداء في مطعم فاخر الميليشيا الحوثية تعبر عن فرحها بالهجمات الإسرائيلية والأمريكية على اليمن ضبط شبكة لترويج الحشيش في عدن ومصادرة كمية من المخدرات ”انقلاب دراماتيكي! يسران المقطري يُسقط ورقة رابحة من يده بعد قرار حاسم للجنة الأمنية” الكوليرا يضرب محافظة إب اليمنية: المئات من المصابين وسط صمت مريب للحوثيين ياسين سعيد نعمان يكشف: إيران وإسرائيل متواطئتان في إدارة الصراعات بالشرق الأوسط ”شدد على التمثيل اللائق لحضرموت”...بن ماضي يستقبل وفد مكتب المبعوث الأممي

حدث ما كان يخشاه عبدالملك الحوثي من فتح طريق الحوبان في تعز.. هل تعيد المليشيات إطباق الحصار؟

سيارات بانتظار الدخول من الحوبان إلى مدينة تعز
سيارات بانتظار الدخول من الحوبان إلى مدينة تعز

قال ناشطون وكُتاب صحفيون، إن ما كان يخشاه زعيم المليشيات الانقلابية التابعة لإيران، عبدالملك الحوثي، من فتح طريق الحوبان مدينة تعز، قد حدث في الساعات والأيام الأولى لفتح ذلك الطريق الرئيسي بعد تسع سنوات من الحصار.

وأشاروا إلى أن الآلاف سارعوا لمغادرة مناطق سيطرة المليشيات الحوثية وعبروا إلى مدينة تعز ومناطق سيطرة الشرعية، منذ الساعات والأيام الأولى لفتح طريق الحوبان إلى مدينة تعز.

وتداول الناشطون صورا - طالعها المشهد اليمني - لمئات السيارات تصطف في هذا الطريق، وتتدفق إلى مدينة تعز، في مشهد، وكأنه لفيلم أمريكي يُظهر تحطم أسوار السجن وتدفق آلاف المساجين إلى خارج أسواره، بحسب تعليق كامل الخوداني، عضو المكتب السياسي للمقاومة الوطنية.

وقال الخوداني في منشور على منصة إكس، إن هذا "المشهد تجسيد على الواقع وانت تشاهد تدفق الالاف من مناطق سيطرة الحوثي سجن كببر كلاً ينتظر فرصته للمغادرة والهرب".

وتساءل الخوداني: "كم عدد الذاهبين الى سجن الحوثي القادمين من المناطق المحررة. لا شيء. خوف الاعنقال خوف السجن خوف القتل، يعلموا بأنهم ذاهبون الى مناطق عصابة لا مناطق دولة".

وأضاف: "كم عدد الملايين من اليمنيين في مناطق سيطرة هذه العصابة التي تترقب الفرصة للمغادرة، ألم يلاحظ المجتمع الدولي هذا، الم يلاحظ الاقليم، الم يلاخظ هذا العالم المنافق هذه الحشَود المتدفقة القادمة من مناطق سيطرة هذه العصابة وكأنها هاربة من سجن هاربة من الموت، تبحث عن حياة تبحث عن حرية، وبالمقابل يخاف الناس الذهاب لمناطق سيطرة هذه العصابة".

وتساءل آخرون، عن إمكانية استمرار فتح طريق الحوبان من جانب المليشيات الحوثية، بعدما رأت آلاف المواطنين انفضوا من مناطق سيطرتها إلى مناطق الدولة الشرعية.

وصباح الخميس الماضي، 13 يونيو الجاري، شهدت مدينة تعز، دخول طلائع المسافرين إلى مدينة تعز والخروج منها عبر طريق (الكمب ـ الحوبان)، بعد فتحها ، للمرة الأولى منذ تسع سنوات على حصارها من قبل مليشيا الحوثي.