المشهد اليمني
الأحد 16 يونيو 2024 09:50 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد فشلهم وايران من العبث بأمن الحج ...مليشيا الحوثي تدعي بطلان الحج قيادي مؤتمري يوجه انتقادات حادة لجماعة الحوثي بسبب خلية التجسس المزعوم ”كارثة بيئية في الخوخة: البحر يتلوث والأسماك تطفو على السطح!” طارق صالح في الحديدة يتوعد الإمامة ويبشر بدخول صنعاء (فيديو) ”لم يقطع فيه العيش والملح”.. عبدالملك الحوثي يغدر بأحد المقربين منه الرجل الذي أوصل جماعته إلى قصور صنعاء ”فارح بوجود عكفي بدرجة شيخ”..مسؤول حكومي يشن هجوما على شيخ قبلي بجل احد القيادات الحوثية قوات الأمن تنفذ حملة اعتقالات واسعة في شبوة في أول أيام عيد الأضحى المبارك..ماذا يجري؟ ابتزاز ونهب المسافرين.. مليشيا الحوثي تبدأ باستغلال ”فتح الطرقات” بفرض جبايات وفتح نقاط جمركية جديدة فنانة مصرية تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك وتشارك متابعيها بتعليق مؤثر شاهد.. الأسطول الخامس الأمريكي ينشر مشاهد لإنقاذ طاقم سفينة غرقت بهجوم حوثي بالبحر الأحمر كاتب سعودي: تجار أميركا يرفعون أسعار الأضاحي تعز تُدهش الجميع بأول أيام العيد بعد فتح طريق الحوبان.. وهذا ما حدث وأشعل مواقع التواصل باليمن

شاهد.. مختل عقليًا يثير جنون ‘‘الانتقالي’’ في عدن عقب انتشار فيديو مستفز

وثق مقطع فيديو من كاميرا مراقبة في أحد المحلات التجارية، بالعاصمة المؤقتة عدن، قيام مختل عقليًا بالمطالبة بدفع جبايات، بحكم انتمائه للمجلس الانتقالي الجنوبي، الأمر الذي أثار قوات المجلس ودفعها لاعتقال ناشر المقطع.

وقالت مصادر محلية إن شرطة مديرية كريترالموالية للمجلس الانتقالي، بمدينة عدن، اعتقلت مالك محل تجاري، بعد تسريبه مقطع فيديو يُظهر مختل عقلياً يدعي انتماءه لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، ويطالب بدفع جبايات.

وأوضحت المصادر أن الشرطة اعتقلت المواطن صلاح محمد كلابيش، بعد مداهمة محله التجاري في مديرية كريتر بمحافظة عدن، إثر تسريبه مقطع فيديو وثقته كاميرات المراقبة في محله، يظهر فيه مختل عقليا يطالب صاحب المحل وبعض الزبائن بدفع 500 ريال لشراء "قات".

وأظهر الفيديو، الذي انتشر على نطاق واسع خلال الأيام الماضية، أن المختل عقليًا يدعي انتماءه لقوات الانتقالي وأنه على علاقة قوية ببعض قياداتها، ويهدد باستخدام القوة والاتصال بقيادات الانتقالي إذا لم يتم دفع الجبايات المطلوبة.

وتداول بعض الناشطين الفيديو باعتبار المختل جنديا في قوات الانتقالي، ما تسبب في استياء المجلس الذي أرسل قواته لاعتقال صاحب المحل الذي نشر الفيديو.

ويرى مراقبون أن الحادثة تبرز انتشار ظاهرة الجبايات في عدن حد أن المجانين باتوا يستغلون الوضع الأمني المتدهور ويدعون انتماءهم لقوات مسلحة لفرض إتاوات على المواطنين وأصحاب الأعمال. كما يعكس مدى تفاقم الفوضى وعدم الاستقرار في المدينة، حتى أمسى حتى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية يستخدمون لغة التهديد والابتزاز لتحقيق مكاسب مالية.