المشهد اليمني
السبت 20 يوليو 2024 05:37 صـ 14 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انقطاع الإنترنت يهدد دورة الألعاب الأولمبية في باريس! صرخة استغاثة يمنية تهز الرياض: استجابة فورية من الملك سلمان وولي عهده لإنقاذ أم وطفلتها بعد الفيديو المخل المسرب لها.. شاهد: البلوجر هدير: كان بيتعملي سحر من طليقي ومتأكدة أن ربنا هيكرمني دبلوماسي يمني يوجه دعوة دعوة لقبائل حاشد وبكيل للانتفاضة ضد الحوثي ”صحفي بارز يكشف حقيقة استلام مهند الرديني للأموال من الشرعية” وكالات المخابرات الأمريكية تحذر من تسليح روسيا للحوثيين بصواريخ متقدمة ”أين المستقبل؟”برلماني يحذر من كارثة إنسانية وشيكة بسبب تدمير التعليم في اليمن! 100 عام من الانتظار: اعلامي يكشف عن المستقبل المظلم في اليمن ”إب تنزف دموعاً: قيادي حوثي يرتكب جريمة مروعة جديدة تثير غضب الأهالي!”(فيديو) ”بعد معاناة مع المرض: فنان يمني كبير يترجل عن ساحة الفن” لا هُدنة ولا أمان: قصف حوثي يُدمّر منازل قرية بتعز ويُرعب الأهالي! ما هدف إسرائيل من إعطاء الحوثيين البطولة وليس حزب الله ولماذا وصلت ”مسيرة يافا” تل أبيب وسارع الصهاينة لاتهام الحوثي؟

”أهل شرعب أرق قلوباً و حسين الحوثي إمام بدعوة النبي إبراهيم”؟” حوثيين يحرفون احاديث الرسول وناشطون يسخرون منهم (فيديو)

حوثيون بمسجد
حوثيون بمسجد

هاجم الناشط إبراهيم عسقين، في تدوينة له على موقع "أكس"، ما أسماه بـ "استخفاف وتلاعب بعقول الخراف الحوثيين" من قبل أحد أتباعهم في منطقة شرعب.

وكان "متحوث شرعب" قد ادعى في وقت سابق أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم لو كان حاضراً لقال: "أتاكم أهل شرعب الرونة هم أرق قلوباً وألين أفئدة".

وردّ عسقين على ذلك بسخرية، قائلاً: "جاء اليوم صاحبنا في إب وضيع صاحب شرعب الرونة وزود عليه كما وكيفا".

وأضاف عسقين: "صاحبنا قال: أن حسين الحوثي إمام بدعوة النبي إبراهيم".

وتابع عسقين منتقداً: "هذه وقاحة واستهتار بعقول الناس، وكذب وافتراء على التاريخ، فكيف يدعي هذا المتحوث أن الحوثي إمام بدعوة النبي إبراهيم، مع أن الحوثيين أنفسهم ينكرون دعوة الأنبياء جميعاً، ويعتبرون أنفسهم هم الأئمة الهداة؟".

واختتم عسقين تدوينته بالتأكيد على أن "الحوثيين لا يملكون أي احترام للتاريخ أو للدين، وأنهم يستخدمون الدين كأداة لتحقيق أهدافهم السياسية".

ردود الفعل

لقيت تدوينة عسقين رواجاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبّر الكثيرون عن تأييدهم لرأيه، وانتقدوا ادعاءات "متحوث شرعب".

كما دعا بعض الناشطين إلى محاسبة الحوثيين على "تزويرهم للتاريخ" و"استخفافهم بعقول الناس".