المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 08:24 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل هو إعلان حرب؟.. عاجل: الحرس الثوري الإيراني يسيطر على ناقلة نفط ”إماراتية” ويصعد على متنها ويختطف الطاقم مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي الرئيس العليمي يستقبل القائم بأعمال السفير الصيني ويشيد بجهود بلاده لأجل إحلال السلام في اليمن والمنطقة كواليس قرار بايدن المفاجئ بالانسحاب من انتخابات الرئاسة.. وماذا فعل قبل دقائق من إعلان القرار صحيفة أمريكية تكشف الجهة المتضررة من الهجوم الإسرائيلي في اليمن إعلان حوثي بشأن عمل ميناء الحديدة .. الحريق يواصل الزحف والتوسع وفشل فرق الإطفاء في السيطرة عليه استمرار الحرائق في ميناء الحديدة لليوم الثالث على التوالي

موقف عامل يمني بسيط يرفع رؤوس اليمنيين في المملكة !!

مشهد مؤثر يهز الوجدان ، ويفرح القلب ويشرح الصدر ، ويجعلك تبكي من شدة الفرح والتأثر ، أنا شخصيا دمعت عيني من شدة التأثر بعد ان شاهدت ماذا فعل هذا العامل اليمني البسيط ، والنبيل بكرمه ورفعة اخلاقه وشدة ثقته الله ، وجعلني أدرك ان اليمنيين استحقوا الوسام النبوي عن جدارة واستحقاق ، وانهم فعلا كما وصفهم الرسول بأنهم أرق قلوبا وألين أفئدة ، وإن الإيمان يمان والحكمة يمانية كما قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الشريف " جاؤوكم أهل اليمن هم أرق قلوبا وألين أفئدة ، الإيمان يمان والحكمة يمانية" صدق رسول الله.

الواقعة التي قال عنها التيك توكر الأردني الشهير " خالد الصبيح" إنها هزت المملكة الأردنية ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، تمثلت في أن عامل يمني بسيط يعمل في أحد المطاعم ، دخل إلى خيمة تم اعدادها للتبرع بجمع دية لإنقاذ شاب أردني من الإعدام ، بعد ان دهس طفل بسيارته ، وتسبب في مقتله، ويوضح الصبيح، ان الشاب حين دخل كان ملثما ولم يشأ ان يتعرف عليه أحد ، ثم وضع مبلغ في صندوق التبرعات وأنصرف ، وحين حاول مناداته للتعرف عليه ، رفض العامل اليمني الاستجابة وأنصرف لحال سبيه .
أحد الحاضرين في الخيمة ، صرخ ليخبر التيك توكر "خالد الصبيح" ، إن الشاب يحمل الجنسية اليمنية ، ويعمل في أحد المطاعم ، وأنه يعيش في منطقة الصفاوية ، وأخبره أيضا أن الجميع يحبونه لحسن اخلاقه ، ومنحوه غرفة مجانية ليعيش فيها دون أن يدفع إيجارها ، لكن هذا الشخص ، كشف أمر أذهل الجميع ، وهو ان هذا الشاب اليمني ، عليه غرامة مالية كبيرة ، لعدم دفع الرسومات وتأخير سداد التجديد ، ولا يستطيع تسديدها ، ورغم ذلك دفع أجره اليومي وتبرع به لإنقاذ شخص من حبل المشنقة ، وهو في ظروف صعبة وقاهرة ويحتاج هو نفسه للمساعدة في تسديد ديونه.
حين تقوم بفعل الخير ، وتمد يد المساعدة لمن يحتاجها ، رغم حاجتك الشديدة ، وظروفك القاهرة ، وتأمل أن يعوضك الله ، فإن أكرم الأكرمين وخير الرازقين لا يخيب رجائك ، فالواقعة المؤثرة انتهت بطريقة رائعة أسعدت قلوب الجميع ، إذ ان ما حدث كان يتم بثه من خيمة التبرع على الهواء مباشرة ، وفجأة اتصل فاعل خير رفض الكشف عن اسمه، وأكد بأنه سيتكفل بتسديد دين الشاب اليمني ، وطلب من التوك توكر الشهير ان يبحث عن الشاب ويعطيه رقمه حتى يتمكن من تسديد دينه كاملا .. ليبارك الرحمن أمثال هذا الشاب النبيل ، ففي هذا الزمن الأغبر لم يعد أحد يفكر في فعل الخير ومد يد العون للأخرين، فشعار الجميع أصبح " اللهم اسألك نفسي نفسي" ولا حول ولا قوة إلا بالله.