المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 08:07 صـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
التوسع الزيدي في تهامة: تداخل الدين والسياسة وتأثيراتهما على المجتمع في تهامة قيادات حوثية تغادر منازلها وتغلق هواتفها بعد تلقيهم تحذيرات (تفاصيل) الحوثيون يعتدون على مالكي السيارات أمام محطات البترول مع استمرار أزمة المشتقات النفطية ما وراء تجاهل الأطراف الإقليمية والدولية للتصعيد الإسرائيلي في الحديدة والتزام الصمت ؟ مأساة رياضية في القاهرة: العثور على جثمان لاعب بعد اختفائه في النيل! شاهد ترامب يسخر من المتبرعين لحملته الانتخابية: البعض يتبرع بـ 2 دولار وعليك أن تعزمه على الغداء في مطعم فاخر الميليشيا الحوثية تعبر عن فرحها بالهجمات الإسرائيلية والأمريكية على اليمن ضبط شبكة لترويج الحشيش في عدن ومصادرة كمية من المخدرات ”انقلاب دراماتيكي! يسران المقطري يُسقط ورقة رابحة من يده بعد قرار حاسم للجنة الأمنية” الكوليرا يضرب محافظة إب اليمنية: المئات من المصابين وسط صمت مريب للحوثيين ياسين سعيد نعمان يكشف: إيران وإسرائيل متواطئتان في إدارة الصراعات بالشرق الأوسط ”شدد على التمثيل اللائق لحضرموت”...بن ماضي يستقبل وفد مكتب المبعوث الأممي

شاهد : طفلة القاتل هرهرة تثير جدلاً: هل يستحق والدها العفو؟

القاتل هرهرة مع طفلته
القاتل هرهرة مع طفلته

أثارت صور التقطتها كاميرات المراقبة لطفلة المدان بقتل الطفلة حنين البكري، حسين محمد حسين هرهرة، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تظهر الطفلة وهي تنتظر والدها بجانب سوبر ماركت حراء في المنصورة بمدينة عدن، قبل وقوع الحادث.

وكانت محكمة الاستئناف في عدن قد صادقت في الأول من أكتوبر 2023 على حكم الإعدام قصاصاً بحق هرهرة، بعد إدانته بقتل الطفلة حنين عمداً.

نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لطفلة القاتل وهي تنتظر والدها، مع مناشدات للعفو عن هرهرة، رافة بأطفاله الذين باتوا على وشك أن يصبحوا أيتاماً.

وتظهر الصور الطفلة وهي تقف بجانب سوبر ماركت حراء، بينما كان والدها يتشاجر مع إبراهيم البكري، والد الطفلة حنين.

ووفقاً لرواية هرهرة في التحقيقات، فقد نشبت مشادة كلامية بينه وبين البكري بسبب حادث سير، تطور الأمر إلى شجار، قام على إثره هرهرة بإطلاق النار على سيارة البكري، مما أدى إلى مقتل الطفلة حنين التي كانت متواجدة داخل السيارة.

أثارت صور الطفلة حنين التعاطف معها ومع عائلتها، كما دفعت بعض الناشطين إلى التظاهر للمطالبة بالعفو عن هرهرة، معتبرين أنّه تصرف دفاعاً عن النفس، وأنّه لم يقصد قتل الطفلة.

يُذكر أنّ القضية لا تزال قيد النظر، ولم يتم تنفيذ حكم الإعدام حتى الآن.