المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 08:14 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل هو إعلان حرب؟.. عاجل: الحرس الثوري الإيراني يسيطر على ناقلة نفط ”إماراتية” ويصعد على متنها ويختطف الطاقم مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي الرئيس العليمي يستقبل القائم بأعمال السفير الصيني ويشيد بجهود بلاده لأجل إحلال السلام في اليمن والمنطقة كواليس قرار بايدن المفاجئ بالانسحاب من انتخابات الرئاسة.. وماذا فعل قبل دقائق من إعلان القرار صحيفة أمريكية تكشف الجهة المتضررة من الهجوم الإسرائيلي في اليمن إعلان حوثي بشأن عمل ميناء الحديدة .. الحريق يواصل الزحف والتوسع وفشل فرق الإطفاء في السيطرة عليه استمرار الحرائق في ميناء الحديدة لليوم الثالث على التوالي

ميليشيا الحوثي تجبر أعضاء هيئة التدريس وموظفي جامعة صنعاء بتسجيل أبنائهم بالمراكز الصيفية


أجبرت المليشيا الحوثية هيئة التدريس وموظفي جامعة صنعاء بتسجيل أبنائهم بالمراكز الصيفية مهددة المتخلفين بالفصل .
وقالت مصادر أكاديمية للمشهد اليمني ان الأكاديميين والعاملين في جامعة صنعاء تلقوا تهديدا بالفصل من أعمالهم في حال تأخرهم عن تسجيل أبنائهم خلال الأسبوع الحالي .
وأضافت المصادر ان عمداء الكليات في جامعة صنعاء ابلغوا الأكاديميين والعاملين ببدء تسجيل أبناء أكاديميي وموظفي جامعة صنعاء في الدورات الصيفية في مدرسة آزال قبل ثلاثة أيام لكن دون تجاوب من العاملين .
وأكدت المصادر ان التهديدات الحوثية جائت نتيجة لعزوف أغلب الأكاديميين والعاملين في الجامعة صنعاء من تسجيل أبنائهم في المركز الصيفي بالجامعة نظرا لمعرفتهم بخطورة هذه المراكز .
وحولت المليشيا الحوثية المراكز الصيفية وخاصة المغلقة منها والتي تستهدف الطلاب فوق سن 15 سنة إلى أوكار لغسل أدمغة الطلاب بالقتال بصفوفهم تحت إسم "الجهاد" ثم يعقبها تدريبهم على الأسلحة تمهيدا لجرهم لجبهات القتال واعادتهم جثث هامدة خدمة للمشروع السلالي - الفارسي القائم على فكرة توسيع ولاية الفقيه في المنطقة .