المشهد اليمني
الأربعاء 22 مايو 2024 04:55 صـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
جماعة الحوثي تتوسل السعودية بعد مصرع الرئيس الإيراني: الإخوة وحسن الجوار .. والمشاط يوجه ”دعوة صادقة” للشرعية إعدام سعودي باليمن!!.. مطلوب لسلطات بلاده (تفاصيل مفاجئة) ”صدمة إنجلترا: راشفورد وهندرسون خارج قائمة يورو 2024” في ذكرى عيد الوحدة.. البرنامج السعودي لإعمال اليمن يضع حجر الأساس لمشروع مستشفى بمحافظة أبين مفاتيح الجنان: أسرار استجابة الدعاء من هدي النبي الكريم حدادا على شهيد الريح : 5 أيام في طهران و7 في صنعاء !! هل ستُصبح العملة الوطنية حطامًا؟ مخاوف من تخطي الدولار حاجز 5010 ريال يمني! ”ستتخلى ايران عن حلفائها” ...هل تُعلن إيران استسلامها؟ صعود السعودية يُنذر بتغييرات جذرية في المنطقة! ”عين الحوثي”: ذراع استخباراتي جديد يرعب سكان صنعاء ويقوده ابن مؤسس الجماعة جماعة الحوثي تعلن الحداد على لـ”7 أيام” وتلغي عيد الوحدة اليمنية تضامنا مع إيران! ”بعد تراجع شعبيته” .. الكشف عن قرار ” مجلس خبراء القيادة” في إيران بشأن ”إبراهيم رئيسي” قبل وفاته ب 6 أشهر ”في عاصمة الثقافة والتاريخ عدن... منزل أثري يُودع الحياة والكشف عما حصل لساكنيه!”

صراخ حوثي من تكتل الأحزاب الجديد في عدن.. وإعلان ناري يتوعد باجتياح كافة محافظات الشرعية

ردت مليشيا الحوثي الإرهابية، على اجتماع الأحزاب اليمنية، في عدن، وإعلانها عن كيان موحد لمساندة الشرعية وإنهاء الانقلاب.

ونشرت وكالة "سبأ" بنسختها الحوثية، بيانًا قالت إنه لما يسمى "تحالف الأحزاب والقوى السياسية"، التابعة للمليشيات، يدعو إلى توسيع ما أسمتها "التعبئة العامة ودعم المرحلة الرابعة من التصعيد وحشد كل امكانات وطاقات وجهود المجتمع نحو معركة التحرير لكافة الجغرافيا اليمنية حتى تطهيرها من دنس الاحتلال وأدواته"، حسب تعبيرها، في إشارة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية والكيانات الموالية لها.

وأدان البيان الحوثي، ما وصفه بأنه "يجري برعاية امريكية وآخرها "اجتماع عدن" الذي شاركت فيها كافة القوى السياسية، والكيانات المناوئة للمليشيات الحوثية، بما فيها المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقالت إن الاجتماع "انتحل صفات قيادية للأحزاب السياسية اليمنية من قبل أشخاص عرفوا بالخيانة والعمالة وتأييد العدوان ـ بهدف محاولة خلق غطاء سياسي جديد للعدوان على اليمن"، حسب زعمها .

وكانت جميع الاحزاب والقوى السياسية الداعمة للشرعية، أقرت يوم الاثنين، في العاصمة المؤقتة عدن، انشاء تكتل وطني واسع لمواجهة الانقلاب وتدعيم موسسات الشرعية وتحسين الخدمات في المحافظات المحررة.

وكان ضمن اولويات حوار أحزاب ومكونات الشرعية الذي استمر على مدى يومين، القضية الجنوبية كقضية رئيسية في معالجة القضية الوطنية.