المشهد اليمني
الأربعاء 17 يوليو 2024 06:35 مـ 11 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
أول تعليق حوثي بشأن إطلاق النار في ”الوادي الكبير” بالعاصمة العمانية مسقط وسقوط قتلى وجرحى ماذا لو قبلوا بنصائح الحسن؟ إنقطاع الأثر عن ”حمود عباد” وتضارب الأنباء حول اختفاءه المفاجئ من العاصمة صنعاء قبائل الجوف ترفص الكيانات التي تحاول تمزيق وحدة المحافظة بعد إعلان الحوثيين استهدافها في البحر المتوسط.. الشركة المالكة للناقلة ”أولفيا” تنفي تعرضها لهجوم إرتفاع أسعار المياه بعد إقرار الحوثيين جرعة جديدة على كل مصنع بواقع 360 مليون ريال قيادي حوثي يتخوف من مصير جماعته مستقبلا ويستجدي السعودية بتقديم ضمانات لصنعاء الحوثيون يأجرون شارع عام وحديقة عامة وسط العاصمة صنعاء لأحد المتنفذين (وثائق) بعد رسالة للمشاط.. صحفي سعودي: قريبا نزور صنعاء ونلتقي بهذا الرجل! الخطوط الجوية اليمنية تعلن توقع اتفاقية تاريخية في الإمارات.. و 8 طائرات جديدة في طريقها إلى اليمن تسريب مكالمة هاتفية بين ترامب والمرشح الرئاسي كينيدي بعد محاولة الاغتيال على طريقة أفغانستان.. الأمم المتحدة تتجاوز الشرعية وتكسر قيود ‘‘البنك المركزي’’ وتلجأ لاستخدام الطيران لنقل العملة الصعبة للحوثيين (وثيقة)

صواريخ الحوثي تُبحِر نحو المجهول: ماذا تخفي طموحات زعيم الحوثيين؟...صحفي يجيب

هجوم حوثي على سفينة جلاكسي ليدر
هجوم حوثي على سفينة جلاكسي ليدر

أكد الصحفي خالد سلمان صحة تصريحات زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي، الذي أعلن بثقة عالية أن وصول صواريخهم ومسيراتهم إلى عمق المحيط الهندي قد بات يُشكل مصدر قلق كبير للأمريكيين والبريطانيين.

ويرى سلمان أن "تجاهل واشنطن ولندن وبقية الدول الغربية لتدفق خبراء إيرانيين وعتادهم التقني المتطور، ساهم بشكل كبير في تحويل الحوثيين من جماعة محلية إلى قوة إقليمية ذات تأثير كبير، يُهدد مصالح دولية تمتد من بكين إلى طهران وحتى موسكو".

واضاف سلمان: "إن وصول الحوثيين إلى المحيط الهندي، وتهديدهم بتخطي حدود الملاحة البحرية، يُعجل بحتمية مواجهة ظلت الدول الغربية ترفضها، مُصرّة على اعتبار الحوثيين طرفاً محلياً محدود الأهداف، يمكن السيطرة عليه من خلال رشاوى سياسية واقتصادية".

وشدد سلمان على أن "الحوثي، من خلال وصوله إلى هذا المدى الجغرافي غير المسبوق، يُعيد تقديم نفسه ككيان تابع لإيران، ذراعها الضارب في المنطقة، مُنفذاً لخططها الإستراتيجية، بدعم عسكري ومخابراتي من طهران، ينسق عمليات الهجوم وتحديد الأهداف، مع إشارات واضحة لتواجد روسي خفي خلف الكواليس".

وحذر سلمان من "حرب بسط النفوذ" لا تنتظر الولايات المتحدة أو الدول المجاورة حتى تُكمل إيران سيطرتها على البحار، وتُصبح مسيطرة على الممرات المائية الحيوية، من باب المندب إلى هرمز، مع خطط لبناء قاعدة بحرية في بورتسودان، وتهديد مضيق جبل طارق، وربما أبعد من ذلك".

واشار سلمان إلى اعتراف عبدالملك الحوثي بأن الحرب قادمة لا محالة، وأن وصوله إلى المحيط الهندي دفع الأمريكيين والبريطانيين إلى البحث عن وسائل جديدة للتعامل مع هذا التهديد، مما يعني إعادة تقييم خطورة الحوثيين، وتحولهم من خطر محلي إلى لاعب إقليمي يُهدد مصالح دولية كبرى.

واضاف سلمان: "إن الحوثيين أصبحوا سلة إيرانية لتهديد هذه المصالح، مما يدفع الولايات المتحدة، بعيداً عن أي دوافع أخلاقية، إلى إعادة النظر في سياستها تجاه الحوثيين، وتغيير آليات التعامل معهم، ربما من خلال دعم خصومهم المحليين".

واختتم سلمان مقاله بالإشارة إلى اعتراف البيت الأبيض بوجود عسكريين أمريكيين في اليمن لتوجيه الطيران الأمريكي، مما يُؤكد تنسيقاً بين العمليات البرية والبحرية، ويُشير إلى أن قرار الحرب ضد الحوثيين قد اتُخذ، وسيتم تنفيذه قريباً.