المشهد اليمني
الأربعاء 22 مايو 2024 05:32 صـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
جماعة الحوثي تتوسل السعودية بعد مصرع الرئيس الإيراني: الإخوة وحسن الجوار .. والمشاط يوجه ”دعوة صادقة” للشرعية إعدام سعودي باليمن!!.. مطلوب لسلطات بلاده (تفاصيل مفاجئة) ”صدمة إنجلترا: راشفورد وهندرسون خارج قائمة يورو 2024” في ذكرى عيد الوحدة.. البرنامج السعودي لإعمال اليمن يضع حجر الأساس لمشروع مستشفى بمحافظة أبين مفاتيح الجنان: أسرار استجابة الدعاء من هدي النبي الكريم حدادا على شهيد الريح : 5 أيام في طهران و7 في صنعاء !! هل ستُصبح العملة الوطنية حطامًا؟ مخاوف من تخطي الدولار حاجز 5010 ريال يمني! ”ستتخلى ايران عن حلفائها” ...هل تُعلن إيران استسلامها؟ صعود السعودية يُنذر بتغييرات جذرية في المنطقة! ”عين الحوثي”: ذراع استخباراتي جديد يرعب سكان صنعاء ويقوده ابن مؤسس الجماعة جماعة الحوثي تعلن الحداد على لـ”7 أيام” وتلغي عيد الوحدة اليمنية تضامنا مع إيران! ”بعد تراجع شعبيته” .. الكشف عن قرار ” مجلس خبراء القيادة” في إيران بشأن ”إبراهيم رئيسي” قبل وفاته ب 6 أشهر ”في عاصمة الثقافة والتاريخ عدن... منزل أثري يُودع الحياة والكشف عما حصل لساكنيه!”

جماعة الحوثي تعلن تطورات جديدة بشأن المرتبات وتصدير النفط والمفاوضات مع السعودية

أعلنت جماعة الحوثي عن بدء نقاشات جديدة بشأن ملفات إنسانية بينها الرواتب وفتح الطرقات وإعادة تصدير المشتقات النفطية.

جاء ذلك على لسان وزير الدولة في حكومة الانقلاب الحوثية غير المعترف بها، عبدالعزيز البكير، الذي قال إن جماعته استأنفت نقاشات مع وسطاء امميين وعمانيين حول خارطة طريق سعودية للحل في اليمن.

وقال الوزير الحوثي إن رئيس وفد الجماعة المفاوض في مسقط محمد عبدالسلام، التقى مبعوث الامم المتحدة هانس غروندبرغ، ودبلوماسيين عمانيين "لمناقشة توافقات صنعاء والرياض بشأن السلام في اليمن"، حسب تعبيره.

واشار الوزير الحوثي في تدوينة على منصة "اكس" الى ان النقاشات الجارية تركز على "تحييد الملف الإنساني والبدء بتسليم المرتبات وتبادل الأسرى وفتح الطرقات، وتصدير المشتقات النفطية".

وما أشار إليه الوزير الحوثي، هي ذات البنود المشمولة بالمرحلة الاولى من خارطة الطريق التي تعمل الامم المتحدة على جعلها جزء من خطة مترابطة للسلام تشمل حوارا يمنيا يمنيا في مرحلتها الثانية، وفترة انتقالية في مرحلة ثالثة تقود الى حكومة وحدة وانتخابات رئاسية تبدو بعيدة.