المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 10:51 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عملية بطولية.. كمين قبلي مُحكم يودي بحياة قيادي حوثي كبير وإحراق سيارته (الاسم) انهيار جنوني للريال اليمني وارتفاع خيالي لأسعار الدولار والريال السعودي وعمولة الحوالات من عدن إلى صنعاء وزير الخارجية الأسبق ‘‘أبوبكر القربي’’ هذه الدولة الوحيدة التي عبرت عن واقعنا في القمة العربية.. وشخصية بارزة كانت أشجع من كل القادة... انفجار عنيف قرب مقر محافظة عدن وتحليق للطيران .. وإعلان للسلطة المحلية هجوم جديد في البحر الأحمر وإصابة سفينة بشكل مباشر وإعلان للبحرية البريطانية يكشف مصير طاقمها بين الجماعة والفرد درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن

شاهد بالصور .. مخرجات المراكز الصيفية الحوثية اثناء الإستقبال والوداع من جامع الصالح


تداول ناشطون يمنيون عددا من الصور لمدخلات ومخرجات المراكز الصيفية الحوثية الطائفية والتي دشنتها المليشيا الحوثية بشكل رسمي مساء أمس السبت في جامع الصالح بالعاصمة صنعاء .
وأطلع المشهد اليمني على الصور والتي تم فيها عملية توثيق مدخلات المراكز الحوثية الصيفية الطائفية خلال عملية الإستقبال في جامع الصالح بالعاصمة صنعاء من خلال تجميع الطلاب في الجامع والقاء خطاب زعيم المليشيا الحوثية عليهم في إطار المراكز التي تم تدشينها تحت إسم " علم وجهاد !" .
ويظهر في الصور أيضا مخرجات المراكز الصيفية والمتمثلة في مراسييم تشييع ودفن الطلاب بعد الصلاة عليهم في جامع الصالح وآخرون معاقون باطراف صناعية .
وتحاول المليشيا الحوثية من خلال المراكز الصيفية طمس الهوية اليمنية واحلالها بما تسمى الهوية الايمانيه والتي تم حصرها في ولايه الفقيه للتهيئة لنهب ثروة اليمنيين لصالح السلالة وتنفيذ المشروع التوسعي الإيراني في الأراضي اليمنية وفي المنطقة العربية .
الجدير ذكره ان العشرات من الآباء والأمهات وغيرهم من الأقارب قتلوا على ايدي أبنائهم الطلاب والذين تم غسل ادمغتهم في الدورات الحوثية الإرهابية والتي تهدد بتفكيك الأسرة والمجتمع اليمني ناهيك عن مقتل اكثر من 50 ألف طفل في جبهات القتال الحوثية دون التزام المليشيا الحوثية بمرتباتهم او حتى بتكاليف العزاء ! .