المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 10:10 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انهيار جنوني للريال اليمني وارتفاع خيالي لأسعار الدولار والريال السعودي وعمولة الحوالات من عدن إلى صنعاء وزير الخارجية الأسبق ‘‘أبوبكر القربي’’ هذه الدولة الوحيدة التي عبرت عن واقعنا في القمة العربية.. وشخصية بارزة كانت أشجع من كل القادة... انفجار عنيف قرب مقر محافظة عدن وتحليق للطيران .. وإعلان للسلطة المحلية هجوم جديد في البحر الأحمر وإصابة سفينة بشكل مباشر وإعلان للبحرية البريطانية يكشف مصير طاقمها بين الجماعة والفرد درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها

الكيان الصهيوني أكبر الداعمين للحوثي.. (حقائق واقعية وتاريخية)

راجعوا ما يعرف بعملية بساط الريح، والتي قام فيها أجداد الحوثي وبالتنسيق مع الوكالة اليهودية بنقل يهود اليمن إلى فلسطين ليستوطنوا فيها، ونقلوا حينها قرابة الخمسين ألف يهودي.

وقد تولى المهمة التاجر أحمد القريطي الذي تنقل في المدن والقرى اليمنية بحماية الإمام (جد الحوثي) وبتمويل منه ومن الوكالة اليهودية.

لتعرفوا حقيقة كذبهم، كيف أنهم مع القضية الفلسطينية وهم من نقلوا اليهود لإحتلال فلسطين.

راجعوا ما يعرف بعملية الصلصة والنيص والشيهم، وهي العمليات العسكرية الإسرائيلية التي قام بها الكيان الصهيوني في اليمن لدعم أجداد الحوثي ضد ثورة اليمنيين عام ١٩٦٢م.

حيث قام الطيران الحربي الإسرائيلي بنقل المقاتلين اليهود ليحاربوا اليمنيين ويحموا أجداد الحوثي وقاموا أيضاً بنقل السلاح والمال لأجداد الحوثي.

وقاتل الكيان الصهيوني معهم لكي يفشلوا ثورة سبتمبر ١٩٦٢م ويبقوا حكم أجداد الحوثي بيت حميدالدين، أفلا يدل ذلك على أنهم حلفاء شركاء؟!.

راجعوا عمليات طرد بقية يهود اليمن، والتي قام بها الحوثي منذ بداية تأسيس ميليشياته وبعد سيطرته فوراً. إذ قام بطرد من تبقى من يهود اليمن. وقال لهم بالحرف الواحد: إذهبوا إسرائيل فهي بلادكم .. اليمن ليست بلدكم.

طردهم وشردهم ومنهم من ذهب ووصل إلى تل أبيب ومعهم مخطوطات آثرية للتوراة التي سلموها لنتنياهو وموثقة في وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي، من يقف مع الفلسطينيين يطالب بترحيل اليهود من فلسطين لا أن ينقلهم إليها.

إسألوا الحاخام يحيى يوسف، والذي طرده الحوثي ومعه جميع أفراد أسرته محاولاً إجباره على الرحيل إلى تل أبيب، ولكنه رفض وقال للحوثي بلدي اليمن وليس فلسطين، قال له لن أذهب إلى فلسطين فأنا مع تحرير فلسطين، وهو اليوم في مصر يعيش مع أفراد أسرته رافضاً كل المغريات للذهاب إلى تل أبيب.

إسألوا الحاخام يحيى يوسف لتتأكدوا بأن الحوثي حليف الصهاينة وهم داعمين له بكل قوة، الحاخام مع القضية الفلسطينية قولاً وفعلاً بعكس الحوثي الذي يقف مع الصهاينة قولاً وفعلاً.

راجعوا خطابات الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وهو يشرح غضب وإنزعاج الكيان الصهيوني لنجاح ثورة سبتمبر ١٩٦٢م.

راجعوا خطاباته التي كشف فيها كيف تحولت الإذاعة الإسرائيلية إلى حالة غليان بسبب سقوط حكم أجداد الحوثي.

تصريحات الرئيس الراحل عبدالناصر وما كتبه الكثير من ساسة مصر الذين عاصروا ثورة اليمن نشروا الكثير من الوقائع التي تؤكد بأن الكيان الصهيوني حليف وشريك أجداد الحوثي.

وهناك حقائق وأدلة كثيرة وكثيرة جداً، تثبت وبما لا يدع مجالاً للشك بأن الحوثي حليف الصهاينة والأمريكان..الخ.

وما صرخته الخمينية إلا شعار كاذب لدغدغة مشاعر المغرربهم، وما مسرحياته في البحر الأحمر وخليج عدن إلا أكذوبة لكي يخدم الصهاينة بحرف أنظار العالم عن جرائم الصهاينة في غزة ومحاولة كسب تأييد شعبي فقط والتي لم تحقق لفلسطين أي فائدة.

وإلا فلماذا لم يقصف الحوثي قاعدة دهلك الإسرائيلية المقابلة لليمن حتى الأن؟ ولن يقصفها.

أتمنى أن يصل مقالي هذا لأكبر عدد ممكن من الناس في كل مكان لكي يعرفوا الحقيقة التي يجهلوها، فيشهد الله تعالى.. أن الحوثي بل والمحور الإيراني بكامله حلفاء مع الكيان الصهيوني.

ولكم أن تراجعوا في الختام إتفاقية ترسيم الحدود اللبنانية مع الصهاينة من قبل حزب الله لتتأكدوا. وللحديث بقية..