المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 02:07 مـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مليشيا الحوثي تعلن عن ‘‘اتفاق مع السعودية’’ بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي!! الحوثيون بين صنعاء وتل أبيب أمطار وصواعق رعدية ورياح شديدة في عدد من المناطق اليمنية خلال الساعات القادمة إعلان رسمي للحكومة الشرعية بشأن الاتفاق الجديد مع مليشيا الحوثي وإلغاء قرارات البنك المركزي قاتل حتى آخر رصاصة.. اعتقال شيخ قبلي في صنعاء واقتحام منزله عقب مواجهات شرسة بالأسلحة الثقيلة (فيديو) مليشيا الحوثي تعلن تفاصيل اتفاق مع الحكومة الشرعية يبدأ بإلغاء قرار البنك وتسيير رحلات جوية إلى وجهتين جديدتين من مطار صنعاء إلغاء قرارات البنك المركزي واتفاق بشأن مطار صنعاء.. إعلان جديد للمبعوث الأممي ورسالة للسعودية إخماد الحريق في ميناء الحديدة بعد اقترابه من خزانات الغاز وهروب جماعي للسكان بينهم امرأة.. إنقاذ 4 أشخاص من الغرق في حضرموت.. وتحذيرات مهمة لخفر السواحل مليشيا الحوثي تتوعد بمفاجآت غير متوقعة ردًا على الهجمات الإسرائيلية تحديث جديد لأسعار صرف الريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي ‎المهللون للعدوان الإسرائيلي في اليمن

”إعصار الشرق الأوسط الجديد”: خبير عسكري سعودي يكشف عن خيارين امام ايران أحلاهما مر وقرب نهاية المليشيات بالشرق الاوسط

علم السعودية وايران
علم السعودية وايران

في تغريدة حديثة على موقع "إكس"، تناول اللواء أحمد الفيفي، الخبير العسكري السعودي، ما أسماه بـ "إعصار الشرق الأوسط الجديد".

واشار الفيفي إلى تحولات جذرية سياسية وعسكرية يشهدها الشرق الأوسط، مدعياً أن إيران تواجه خيارين أحلاهما مر: إما التحول السلمي وإصلاح النظام الحالي، أو التغيير الثوري مع احتمال فقدان السيطرة على أذرعها في المنطقة.

و يرى الفيفي في تدوينته أن إيران تتخلى تدريجياً عن أذرعها في المنطقة، بدءًا بسحب مستشاريها من سوريا وتوقع انسحاب حزب الله من سوريا وتسليمه أسلحته الثقيلة.

وربط الفيفي بين توقيع اتفاقية أمنية بين العراق وأمريكا وبين التخلص من مليشيات الحشد الشعبي ودمج أعضائها في الحياة المدنية، مع مباركة إيرانية.

ويرى الفيفي أن مصير الحوثيين سيكون أسهل من خلال استمرارهم في خارطة السلام اليمني .

  • قدم الفيفي خيارين أمام إيران:

    • الخيار الأول: البقاء في السلطة والتحول إلى عملية سلمية في المنطقة، واستخدام الأموال المخصصة للمليشيات لتحسين حياة الشعب الإيراني.
    • الخيار الثاني: تغيير النظام الحالي والتخلص من أذرعها في المنطقة، مما قد يؤدي إلى فقدان السيطرة عليها
    • وتوقع الفيفي نتائج إيجابية للمنطقة، تشمل:
      • الاعتراف بدولة فلسطينية في حدود 67.
      • قيادة دول مزدهرة اقتصاديًا وسياسياً، مركزها السعودية وتشمل إيران وتركيا وبقية دول الشرق الأوسط.