المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 08:03 صـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
التوسع الزيدي في تهامة: تداخل الدين والسياسة وتأثيراتهما على المجتمع في تهامة قيادات حوثية تغادر منازلها وتغلق هواتفها بعد تلقيهم تحذيرات (تفاصيل) الحوثيون يعتدون على مالكي السيارات أمام محطات البترول مع استمرار أزمة المشتقات النفطية ما وراء تجاهل الأطراف الإقليمية والدولية للتصعيد الإسرائيلي في الحديدة والتزام الصمت ؟ مأساة رياضية في القاهرة: العثور على جثمان لاعب بعد اختفائه في النيل! شاهد ترامب يسخر من المتبرعين لحملته الانتخابية: البعض يتبرع بـ 2 دولار وعليك أن تعزمه على الغداء في مطعم فاخر الميليشيا الحوثية تعبر عن فرحها بالهجمات الإسرائيلية والأمريكية على اليمن ضبط شبكة لترويج الحشيش في عدن ومصادرة كمية من المخدرات ”انقلاب دراماتيكي! يسران المقطري يُسقط ورقة رابحة من يده بعد قرار حاسم للجنة الأمنية” الكوليرا يضرب محافظة إب اليمنية: المئات من المصابين وسط صمت مريب للحوثيين ياسين سعيد نعمان يكشف: إيران وإسرائيل متواطئتان في إدارة الصراعات بالشرق الأوسط ”شدد على التمثيل اللائق لحضرموت”...بن ماضي يستقبل وفد مكتب المبعوث الأممي

صحفي عدني بارز يعلن التوقف عن الكتابة بسبب تعرضه للتهديد والتحريض وحملة ”تشويه وتخوين”

الصحفي عبدالرحمن أنيس
الصحفي عبدالرحمن أنيس

أعلن صحفي يمني بارز من ابناء مدينة عدن، التوقف عن الكتابة في حسابه على منصة الفيسبوك، بعد تعرضه لتهديدات وحملة تشويه وتخوين واسعة، من المحسوبين على المجلس الانتقالي الجنوبي.

وكتب الصحفي البارز عبدالرحمن أنيس: "إعلان توقف ... اتعرض لحملة تشويه وتخوين واساءة واسعة النطاق وتهديدات مبطنة ودعوات الى قمعي ، في موقع تويتر ، آخرها تحويل منشوري عن الخطأ في كلمات الفنان محمد سعد عبدالله على قناة عدن المستقلة (تابعة للانتقالي) الى مؤامرة كبرى على الجنوب وقضيته التي كنت مدافعا عنها في وقت كان اغلب من يهاجموني اليوم في صف خصومها".

وأضاف في منشور رصده المشهد اليمني، أن "كمية الاتهامات والاكاذيب في هذه المنشورات تكشف عن خيال واسع ، واعتقد اني اعرف من يقف وراءها ممن يستقبلوك بالاحضان حين تلتقيهم ، ولا يجرؤون على المواجهة المباشرة فيلجأون لتوكيل آخرين".

وتابع: "اجمالا ، ولتقدير خاص بان هذه الحملة هي تمهيد لشيء ما ، سأتوقف عن تحديث صفحتي هذه الى ان يشاء الله ، لست قادرا على الكتابة عن اي شيء في الوقت الراهن ، ان كان الغرض اسكاتي فسأسكت. حسبي الله ونعم الوكيل".

وتعرض الصحفي عبدالرحمن أنيس، ابن مدينة عدن، لحملة تحريض واسعة من نشطاء تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي، وخصوصا بعد انتقاده نسب أغاني شهيرة ومعروفة لفنانين آخرين غير أصحابها الفعليين.

وبدأت حملة التحريض بعد نشره بعض الجرائم التي شهدتها مدينة عدن، وآخرها قضية اختطاف واغتصاب وقتل الطفلة شمس.

وكانت قناة "عدن المستقلة" التابعة للمجلس الانتقالي، نسبت أغنية "سرى الليل" للفنان عبدالعزيز المتعب، بينما تعود كلمات الأغنية في الحقيقة للشاعر الكبير عبدالله هادي سبيت من لحج. وذلك ضمن برنامج عيدي.

ونسبت القناة أيضا أغنية "كلمة ولو جبر خاطر" للفنان محمد سعد عبدالله للفنان عبادي الجوهر.

تجدر الإشارة إلى أن مكتب الثقافة في عدن، أصدر في وقت لاحق، بيانا يوضح فيه الأخطاء التي وقع فيها بهذا الشأن.

بدورنا، نعبر في "المشهد اليمني" عن تضامننا الكامل مع الزميل عبدالرحمن أنيس، ونستنكر حملات التحريض وأساليب القمع واستهداف حرية الرأي والتعبير والعمل الصحافي من قبل أي طرف كان بمختلف المحافظات اليمنية.