المشهد اليمني
الثلاثاء 28 مايو 2024 09:33 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
توجيهات حوثية صارمة جديدة ضد ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي انطلاق أولى رحلات الحج عبر مطار صنعاء.. والإعلان عن طريقة الحصول على تذاكر السفر تحفظات أمنية حوثية على زيارة مرتقبة لاشهر يوتوبر ” جو حطاب” لهذا المكان بصنعاء استقالة وشيكة لعدد من الوزراء في الحكومة الشرعية بسبب انهيار الوضع الاقتصادي ضربة مدمرة ضد الحوثيين في اليمن.. إعلان عسكري للجيش الأمريكي شاهد .. وزير الزراعة الحوثي يعترف بمجلس النواب بإدخال الحوثيين للمبيدات الإسرائيلية المحظورة (فيديو) درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات استعدادات الأمة الإسلامية للعشر الأوائل من ذي الحجة وفضل الأعمال فيها برشلونة تودع تشافي: أسطورةٌ تبحث عن تحديات جديدة وآفاقٍ أوسع احذر منها ان كنت مقيم في السعودية ...عقوبة تأخر المستقدم للسعودية في الإبلاغ عن مغادرة من استقدمهم بالوقت المحدد ”هل تحول الحوثيون إلى داعش المذهب الزيدي؟ قيادي حوثي يوضح” فضيحة مدوية لرئيس الحوثيين ”مهدي المشاط” يفجرها عضو قيادي باللجنة الثورية: هذه قصتنا معه! (فيديو)

العمالقة يفتحون صفحة جديدة في تاريخ حريب مأرب (وثيقة)

شعار الوية العمالقة
شعار الوية العمالقة

أعلنت قوات العمالقة الجنوبية اليوم عن فرض صلح عام شامل في مديرية حريب بمحافظة مأرب، وذلك في خطوة تهدف إلى حماية الأرواح وحقن الدماء وإنهاء ظاهرة الثأر في المنطقة.

وجاء هذا القرار بعد تزايد المخاوف الأمنية وعدم الاستقرار في المديرية، حيث تُعد ظاهرة الثأر من بين أهم العوامل التي تُساهم في زعزعة الأمن وتفاقم الأوضاع.

وبموجب هذا القرار، سيُؤمن جميع أبناء مديرية حريب في المدن والقرى والأسواق والطرقات والمزارع والأماكن العامة والخاصة لمدة عامين ابتداءً من تاريخه.

وأكدت قوات العمالقة على ضرورة التزام جميع أبناء المديرية بهذا الصلح لمصلحة وأمن المنطقة وحقن الدماء، مشيرةً إلى أن أي فرد أو قبيلة تُخالف القرار ستُصبح غريمة لقوات العمالقة وتتحمل كافة المترتبات الخاصة والعامة حسب العرف والقانون.

وقد حظيت هذه الخطوة بترحيب واسع من قبل أبناء مديرية حريب، الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لقوات العمالقة على جهودها في إعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة.

يُذكر أن ظاهرة الثأر تُعد من العادات والتقاليد المُتأصلة في بعض المجتمعات اليمنية، حيث يُلزم فيها أفراد القبيلة بالانتقام لمقتل أحد أفرادها من أفراد قبيلة أخرى.

وتُعد هذه الظاهرة من أهم العوامل التي تُساهم في تفاقم العنف والنزاعات في اليمن، حيث تُؤدي إلى مقتل العديد من الأشخاص وتُعيق جهود التنمية والاستقرار.

وتأتي هذه الخطوة من قبل قوات العمالقة الجنوبية في إطار سعيها لمعالجة هذه الظاهرة والقضاء على جذورها.

وتُعد هذه الخطوة خطوة إيجابية هامة تُساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في مديرية حريب، وتُشكل نموذجاً يُمكن تعميمه على باقي مناطق اليمن.