المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 06:17 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
كشف محاولة انقلابية للإطاحة بـ”علي عبدالله صالح”.. علي ناصر محمد يفجر مفاجأة بشأن عرض أمريكي حدث في الغرف المغلقة عام 2010 ”فيديو” أسعار صرف الريال اليمني مقابل السعودي والدولار في صنعاء ومناطق الانقلاب لليوم الخميس ضربات أمريكية جديد غربي اليمن توقيع عقد بين اليمن والإمارات بقيمة تقارب نصف مليون دولار تطورات مفاجئة الأيام القادمة وتعديلات على ”خارطة الطريق” وتحولات في الملف الاقتصادي فيديو من زاوية أخرى يوضح كيف تفادى ترامب الرصاصة ونجا من الموت بأعجوبة الوثيقة التي وقعها المغترب ‘‘ماهر اليافعي’’ مقابل إطلاق سراحه من السجن بعدن مقتل مواطنين بصاعتين رعديتين في صنعاء أزمة البنك أم أزمة السياسة؟ بعد 20 عامًا على قتله والد أحدهما.. مواطن يقتل شابين ويلوذ بالفرار غربي اليمن الإفراج عن المعترب ‘‘اليافعي’’ بعد قضائه معظم فترة إجازته في السجن بعدن تفاصيل جديدة بشأن وفاة فنان شهير في بوابة المستشفى عقب صفعه من قبل الحارس

”الحوثيون على شفا جرفٍ هارٍ: استنفاد الأسلحة يُبشر بنهايةٍ قريبةٍ للمليشيات”

صاروخ حوثي
صاروخ حوثي

كشف قائد القوات الجوية الأمريكية في الشرق الأوسط الجنرال أليكسوس غرينكويتش من أن حركة "الحوثيين" في اليمن على وشك استنفاد مخزونهم من الأسلحة.

وأشار غرينكويتش إلى أن تباطؤ وتيرة هجمات الحوثيين مؤخرًا يدل على قرب استنفاد مخزونهم من أسراب الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية المضادة للسفن.

وأوضح أن الضربات الانتقامية الأمريكية المستمرة ضد الحوثيين أثرت على سلوكهم ووتيرة عملياتهم، حيث لم تعد كما كانت في السابق.

وتشن جماعة الحوثيين هجمات شبه يومية على السفن التجارية والعسكرية في البحر الأحمر وخليج عدن، مستخدمة المسيرات والصواريخ من مناطق سيطرتهم في اليمن.

وأكد غرينكويتش أن هذه الهجمات "غير الناجحة في الغالب" أدت إلى تعطيل مسار شحن بحري حيوي.

أوضح غرينكويتش أن الضربات الأمريكية ضد الحوثيين أثرت على سلوكهم بعدة طرق:

  • تباطؤ وتيرة الهجمات: انخفض عدد هجمات الحوثيين على السفن التجارية والعسكرية في البحر الأحمر وخليج عدن.
  • تغيير نوعية الهجمات: بدأ الحوثيون يركزون على هجمات أصغر وأقل خطورة.
  • زيادة الحذر: أصبح الحوثيون أكثر حذراً في استخدام أسلحتهم المتبقية.

أكد غرينكويتش أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع شركائها في المنطقة لمواجهة تهديد الحوثيين.

وتشمل الخطوات التالية:

  • مواصلة الضربات الانتقامية: ستواصل الولايات المتحدة استهداف مواقع الحوثيين رداً على هجماتهم.
  • تعزيز الدفاعات الجوية: ستعمل الولايات المتحدة مع شركائها في المنطقة على تعزيز دفاعاتهم الجوية ضد هجمات الحوثيين.
  • دعم الحلول السياسية: ستواصل الولايات المتحدة دعم الجهود الدولية لإيجاد حل سياسي للصراع في اليمن.

التوقعات المستقبلية:

يتوقع غرينكويتش أن استمرار الضغط على الحوثيين سيؤدي في النهاية إلى استسلامهم أو التوصل إلى اتفاق سلام.

الآثار على المنطقة:

يُعد استنفاد مخزون الحوثيين من الأسلحة تطورًا إيجابيًا للمنطقة بأكملها.

فمن شأن ذلك أن يساعد على تقليل حدة الصراع في اليمن وتحسين الأمن البحري في البحر الأحمر وخليج عدن مايراه مراقبون قرب نهاية الحوثيين .