المشهد اليمني
الثلاثاء 16 يوليو 2024 02:38 مـ 10 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

قائد الحراك التهامي السلمي يبحث مع مسؤول أمريكي المستجدات على الساحة اليمنية

التقى قائد الحراك التهامي والمقاومة التهامية الشيخ عبدالرحمن حجري، بالسيد كريس كولس رئيس القسم السياسي والإقتصادي بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن.

وتطرق اللقاء للمستجدات الراهنة على الساحة اليمنية والتطورات في المشهد اليمني وفي البحر الأحمر وما نتج عنها من تداعيات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وانعكاسات ذلك على أبناء تهامة وعلى شريحة الصيادين، الذين تعرضوا لضرر كبير نتيجة الأحداث في البحر الأحمر وعملية استهداف السفن وغرق السفينة روبيمار التي وصل خطرها وضررها على المواطن التهامي وعلى الحياة البيئية والبحرية في البحر الأحمر.

وتحدث حجري، عن تطلعات وآمال أبناء تهامية ومظلوميتهم ودورهم، في دعم جهود التسوية السياسية وتحقيق السلام المنشود، وضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في عموم اليمن وفي منطقتهم تهامة على وجه الخصوص وأهمية النأي بمنطقتهم عن أي صراعات وحروب وأزمات ومهددات أمنية.

واكد أن أبناء تهامة هم المتضرر الأكبر من تلك الصراعات ومن ذلك التصعيد الأخير في البحر الأحمر كونهم هم أبناء المنطقة وهم المعنيون دون غيرهم باستقرار وسلامة مناطقهم .

كما أوضح حجري، للسيد كريس والفريق الذي معه، أن الأعمال التصعيدية الأخيرة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب من قبل الحوثي، تؤثر بشكل كبير على معيشة وأرزاق الناس لأن غالبية أبناء المنطقة يعمل في مهنة الصيد في البحر الذي أصبح اليوم ثكنة عسكرية ومسرح لعمليات عسكرية ومواجهات وألغام بحرية في كل مكان.

واشار إلى أن استهداف واغراق للسفن بما تحمله من شحنات نفطية ومواد خطرة تؤثر على الصيادين وعلى الحياة البحرية وتنوعها، وعلى استقرار مناطقهم..

وتناول قائد الحراك التهامي، أهمية وضرورة أن يكون لأبناء المنطقة من أهل الأرض من أبناء تهامة دوراً بارزاً وفاعلاً في استباب الأمن والاستقرار في منطقتهم لأنهم أحرص على ذلك من غيرهم الذين لا يهمهم استقرار هذه المناطق.

وأكد حجري على أهمية المشاركة بإيجابية لتحقق أسس للشراكة الحقيقية وتحقق لأبناء تهامة إدارة شؤون أنفسهم بأنفسهم بما يحقق لهم الحرية والعدالة والعيش الكريم والمواطنة المتساوية والشراكة في الثروة والسلطة وضرورة عودة الحقوق لأصحابها.

واضاف حجري أننا في الحراك التهامي السلمي والمقاومة التهامية داعمون لجهود الحكومة الشرعية في تحركاتها لاستعادة الدولة ومؤسساتها رغم ما نجده من حالة التجاهل وعدم إنصاف تهامة ومشاركتها المشاركة الحقيقية والفاعلة بما يحقق التوازن في المشهد اليمني وتمثيل جميع اليمنيين في السلطة والثروة…

هذا واستمع حجري لوجهة نظر الجانب الأمريكي ورؤيتهم في الملف اليمني عموماً وفي ملف البحر الأحمر خصوصاً والأفكار المطروحة المتعلقة بخارطة السلام،وكيف أن الحوثي ممارساته على الأرض ومن ذلك في البحر الأحمر تذهب بالوضع لحالة من التصعيد وتقويض فرص السلام على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وتدراس مع كريس كثير من الأفكار والرؤى والمقترحات الممكن أن تشكل جوانب من التواصل والتعاون والعلاقة البناءة مع الحراك التهامي والحكومة الشرعية…

هذا وفي ختام اللقاء نقل قائد الحراك شكر و تثمين ابناء تهامة للدور الذي تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية وسفيرها السيد ستيفن فاجن ومبعوثها الخاص لدى اليمن السيد تيم ليندركينغ في إحلال السلام بين الفرقاء في اليمن.

حضر اللقاء الدكتور محمد السمان.