المشهد اليمني
الأحد 21 أبريل 2024 04:46 صـ 12 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ماهو القرار ”2722” ؟ الذي هددت مجموعة السبع المليشيا الحوثية به قبائل عنس تتداعى للرد على الحوثيين بعد اقتحامها منزل أحد أبناء القبيلة وقتله أمام أبنائه (تفاصيل) شاهد .. السيول تجرف الأراضي الزراعية وسيارات المواطنين في رداع بمحافظة البيضاء (فيديو) دعاء المضطرين للفرج العاجل .. إليك أسهل الطرق لفك الكرب أرسنال يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا التحذير من مخطط حوثي خبيث سوف يطمس الهوية في اليمن ! ” اخترق المجال الجوي ولم ترصده الرادارات”.. صحيفة أمريكية تكشف مفاجأة بشأن السلاح الذي استخدمته إسرائيل للهجوم على إيران لن تصدق ما حدث لفتاة من عدن بعد تعرضها للابتزاز! انهيار في خدمة الكهرباء بعدن بعد زيارة ”بن مبارك” للمؤسسة ووعوده بتحسينها.. وغضب شعبي بعد الهجمة الواسعة.. مسؤول سابق يعلق على عودة الفنان حسين محب إلى صنعاء شاهد:”معجزة في الحديدة: عائلة من 18 فردًا تنجو من فخ الموت الحوثي” ”ولي الله” و” رئيس جمهورية” ...قيادي حوثي سابق يكشف عن ارتكاب قيادات حوثية كبيرة جريمة موت بطيء (وثيقة)

مسؤول سعودي يتعهد بتطهير اليمن من مخلفات المليشيات

أكد مدير عام المشروع السعودي، لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام “مسام”، أسامة بن يوسف القصيبي، على أن الألغام الأرضية والعبوات الناسفة تشكل خطرًا جسيمًا على حياة المدنيين، وتهدد الاستقرار والتنمية في اليمن.

وأشار القصيبي في كلمة له خلال احتفال المشروع، باليوم العالمي للتوعية بخطر الألغام، إلى ان المشروع منذ بدء عمله في منتصف عام 2018، نجح في إزالة أكثر من **436,376** لغماً، بما في ذلك ألغام مضادة للأفراد، وأخرى مضادة للدبابات، وذخائر غير منفجرة، وعبوات ناسفة.”

وأكد أن المملكة العربية السعودية، من خلال مشروع “مسام” تقف سندًا لليمنيين للتخفيف من معاناتهم من هذا الخطر”، مؤكدًا على أن المشروع يعمل بعيدًا عن أي حسابات سياسية، وأن هدفه الأساسي هو حماية الأرواح البريئة.

وأضاف القصيبي: “أمام هذه الوحشية والتعنت الحوثي تقف المملكة العربية السعودية من خلال مشروع «مسام» سنداً لليمنيين للتخفيف من معاناتهم من هذا الخطر الذي لم يستثنِ إنساناً ولا مكاناً من عمليات زراعة الألغام، وهذه حقيقة لا تتطلب جهداً كبيراً لإثباتها، حيث أصبحت مناظر تشييع القتلى، وما تستقبله المستشفيات والمراكز الصحية من مصابين، ورؤية الأطراف الصناعية على أجساد الأطفال والنساء والشيوخ أمراً معتاداً في الحياة اليومية في المدن والقرى والبلدات اليمنية.”

وأشاد القصيبي بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، ودولة الرئيس الدكتور رشاد العليمي، والحكومة اليمنية لمشروع “مسام”، مؤكداً على أن هذا الدعم ساهم بشكل كبير في نجاحات المشروع.

ودعا القصيبي المجتمع الدولي إلى زيادة دعمه لمشاريع نزع الألغام في اليمن، وتقديم المساعدة اللازمة لضحايا الألغام.

وشدد القصيبي، في ختام كلمته، على أن مشروع “مسام” سيواصل جهوده حتى يتم تطهير اليمن من جميع الألغام، وضمان حياة آمنة ومستقرة لجميع اليمنيين.