المشهد اليمني
الخميس 23 مايو 2024 03:32 مـ 15 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

الرئيس العليمي يعلنها صراحة بعد اجتماع عسكري كبير: المليشيات فرضت علينا الحرب ولا سلام إلا بثلاثة شروط

من اجتماع الرئيس
من اجتماع الرئيس

أكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور رشاد العليمي، أن الحرب المستمرة منذ عشر سنوات لم تكن خيار الشعب اليمني، بل فرضتها المليشيات الحوثية الإرهابية.

جاء ذلك، بعد أيام من ترؤسه، باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن، اجتماعا كبيرا بقيادات المؤسسة العسكرية والأمنية، في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال في تصريحات لصحيفة الرياض، مساء اليوم، إن عاصفة الحزم جاءت استجابة لنداء الواجب العروبي الأصيل بعد أشهر من انقلاب المليشيات على التوافق الوطني والحكومة الشرعية.

مع السلام وفقا "للمرجعيات الثلاث"

وأثنى رئيس مجلس القيادة الرئاسي على استمرار الالتزام القوي من جانب الأشقاء في المملكة العربية السعودية بدعم الشعب اليمني لبناء دولته المستقرة، وصولا إلى جهود المملكة من أجل أحياء مسار السلام وإطلاق عملية سياسية تفاوضية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، دعم المجلس والحكومة لجهود المملكة، واستمرار التعاطي الجاد مع كافة مبادرات السلام العادل وفقا لمرجعياته المتفق عليها وطنيا وإقليميا ودوليا، وهي المبادرة الخليجية والحوار الوطني الشامل، والقرارات الأممية ذات الصلة، خصوصا القرار رقم 2216، الذي ينص على نزع سلاح المليشيات الحوثية.

كما أكد الرئيس العليمي أن "السلام كان وسيبقى هو مصلحة الشعب اليمني، بينما يستمر التصعيد والحرب، وتهديد الأمن البحري والعالمي كخيار عبثي للمليشيات الإرهابية وداعميها دون اكتراث بالكارثة الإنسانية المتفاقمة في البلاد".

والإثنين، عقد الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، القائد الاعلى للقوات المسلحة، بالعاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا موسعا بقيادة وزارة الدفاع و رئاسة هيئة الاركان العامة، ورؤساء الهيئات، وقادة القوات والمناطق والمحاور العسكرية، وهيئة العمليات المشتركة.