المشهد اليمني
الأربعاء 22 مايو 2024 04:33 صـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
جماعة الحوثي تتوسل السعودية بعد مصرع الرئيس الإيراني: الإخوة وحسن الجوار .. والمشاط يوجه ”دعوة صادقة” للشرعية إعدام سعودي باليمن!!.. مطلوب لسلطات بلاده (تفاصيل مفاجئة) ”صدمة إنجلترا: راشفورد وهندرسون خارج قائمة يورو 2024” في ذكرى عيد الوحدة.. البرنامج السعودي لإعمال اليمن يضع حجر الأساس لمشروع مستشفى بمحافظة أبين مفاتيح الجنان: أسرار استجابة الدعاء من هدي النبي الكريم حدادا على شهيد الريح : 5 أيام في طهران و7 في صنعاء !! هل ستُصبح العملة الوطنية حطامًا؟ مخاوف من تخطي الدولار حاجز 5010 ريال يمني! ”ستتخلى ايران عن حلفائها” ...هل تُعلن إيران استسلامها؟ صعود السعودية يُنذر بتغييرات جذرية في المنطقة! ”عين الحوثي”: ذراع استخباراتي جديد يرعب سكان صنعاء ويقوده ابن مؤسس الجماعة جماعة الحوثي تعلن الحداد على لـ”7 أيام” وتلغي عيد الوحدة اليمنية تضامنا مع إيران! ”بعد تراجع شعبيته” .. الكشف عن قرار ” مجلس خبراء القيادة” في إيران بشأن ”إبراهيم رئيسي” قبل وفاته ب 6 أشهر ”في عاصمة الثقافة والتاريخ عدن... منزل أثري يُودع الحياة والكشف عما حصل لساكنيه!”

هل يعلن الانقلاب؟.. عيدروس الزبيدي يكشف عن تحركات عسكرية خطيرة وهدفه من المجلس الرئاسي ويحدد ساعة الصفر لقلب الطاولة

من لقاء عيدروس الزبيدي
من لقاء عيدروس الزبيدي

كشف عيدروس الزبيدي، رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، عن خطوات عسكرية خطيرة سيتخدها مجلسه، رغم أن الرجل عضو بمجلس القيادة الرئاسي.

وفي خطاب له أمام القيادات العسكرية والأمنية التابعة لمجلسه في العاصمة المؤقتة عدن، قال الزبيدي، إنه سينشئ هيئة اركان جديدة خاصة بمجلسه الانتقالي، بعيدا عن هيئة الأركان والعمليات المشتركة التابعة لمجلس القيادة الرئاسي. وحدد الموعد لبدء هذه الخطوات بعد عيد الفطر.

وقال عيدروس، إن الوضع لن يستقر إلا بتشكيل قوات أمنية وعسكرية رادعة خاضعة للمجلس الانتقالي بغض النظر عن عضوية الانتقالي في مجلس القيادة الرئاسي، مشيرا إلى أن منصبه في المجلس الرئاسي، الهدف منه "خدمة استعادة الدولة الجنوبية" كما يقول.

وأضاف أن المجتمع الدولي، لن يعترف إلا بالقوات الموجودة على الارض، وما سوى ذلك مناورة سياسية. وهذا التصريح سبق أن أدلى به العام الماضي، وقال فيه إنه مستعد للتفاوض مع الحوثيين بعيدا عن الشرعية اليمنية المعترف بها دوليًا.

وقال الزبيدي أنه سيبدأ بعد عيد الفطر المبارك، تنفيذ الخطوات العسكرية التي لوح بها في الاجتماع الأخير بعدن.

وكان رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور رشاد العليمي، أجرى لقاءا موسعا مع القيادات العسكرية والأمنية وأكد خلاله على مواصلة العمل في برنامج توحيد القوات والفصائل العسكرية والأمنية في الائتلاف الحكومي المعترف به تحت قيادة موحدة، بموجب إعلان نقل السلطة الصادر في أوائل أبريل 2022.

وأمس الإثنين، عقد الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، القائد الاعلى للقوات المسلحة، بالعاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا موسعا بقيادة وزارة الدفاع و رئاسة هيئة الاركان العامة، ورؤساء الهيئات، وقادة القوات والمناطق والمحاور العسكرية، وهيئة العمليات المشتركة.

وفي مستهل الاجتماع الذي حضره وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري، وعبر الاتصال المرئي رئيس هيئة الاركان العامة، قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز، قال الرئيس العليمي إن المليشيات الحوثية ما تزال تراهن على خيار الحرب.

واشار الى مايمثله اللقاء بقادة القوات المسلحة من اهمية حيث يأتي في ظل تحديات متشابكة، وما تتطلبه المؤسسة العسكرية للاستجابة الفاعلة لمتغيرات المرحلة، وتداعياتها بما في ذلك تعزيز قدرات الردع والجهوزية العالية لاية خيارات.

وذكر بأن المليشيات الحوثية ما تزال تراهن على خيار الحرب رغم فشلها الذريع على مدى السنوات الماضية التي لم تأت سوى بمزيد من التنكيل والانتهاكات، والمعاناة والتضييق على فرص مساعدة شعبنا خصوصا في المناطق الخاضعة لها بالقوة.

واكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي ادراك المجلس والحكومة لمتطلبات الظروف الراهنة ومساراتها المحتملة، وهو ما يتطلب من الجميع عملا مضاعفا، وخلاقا.

توحيد القوات المسلحة والأمن

كما اكد الرئيس في هذا السياق المضي قدما في برنامج توحيد القوات المسلحة والامن وكافة التشكيلات العسكرية واعادة تنظيمها وتكاملها تحت مظلة وزارتي الدفاع والداخلية وفقا لما نص عليه اعلان نقل السلطة، وانطلاقا من الايمان العميق بان مبدأ الجيوش الوطنية بوصفها صمام امان للاوطان لا يمكن ان يتحقق الا في اطار واحدية القرار العملياتي على مختلف المستويات.

وشدد على ان برنامج التدريب والتأهيل الذي تم الشروع في تنفيذه سيبقى اولوية للقيادة العامة وجزءا رئيسا في خطط وزارة الدفاع وهيئة الاركان وكافة التشكيلات لتأهيل كوادر القوات المسلحة وبما يلبي احتياجات مسارح العمليات ومستجداتها المختلفة.

واعرب عن ثقته في ان تكون المؤسسة العسكرية سباقة في تنفيذ الاصلاحات المالية والادارية الجارية في مؤسسات الدولة، باعتبارها مدخلا حاسما للنهوض بهذه المؤسسة الوطنية وتحسين اوضاع منتسبيها على اختلاف درجاتهم ورتبهم العسكرية.

وفي الاجتماع تحدث وزير الدفاع، ورئيس هيئة الاركان العامة، ورؤساء الهيئات، وقادة القوات والمناطق والمحاور العسكرية بكلمات ومداخلات ثرية اكدت التزامها العمل بما جاء في موجهات القائد الاعلى للقوات المسلحة، والخطط والبرامج المعتمدة لتعزيز المكاسب المحققة، ووحدة الصف في مواجهة التحديات المحدقة.

واشادت الكلمات بما تحقق للمؤسسة العسكرية من نجاحات منذ تشكيل مجلس القيادة الرئاسي، واهمية الاصلاحات المنفذة في تماسك الجبهات، وانتظام عمل المؤسسات والهيئات الحكومية، ودورها في تحقيق الامن والاستقرار في العاصمة المؤقتة عدن وباقي المحافظات المحررة.

حضر الاجتماع مدير مكتب القائد الاعلى اللواء الركن احمد العقيلي، ومدير مكتب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن صالح المقالح.