الإثنين 15 أبريل 2024 09:50 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
تعليق قوي للحكومة اليمنية الشرعية بشأن الرد الإيراني على اسرائيل إصدار أول تأشيرة لحجاج اليمن للموسم 1445 وتسهيلات من وزارة الحج والعمرة السعودية محافظ تعز يتدخل في قضية ابتزاز الإعلامية مايا العبسي ويصدر توجيهاته مصادر مطلعة لـ”العربية” ترد على مزاعم مشاركة السعودية في اعتراض الهجمات الإيرانية على اسرائيل دوي انفجار في منزل الرئيس السابق عبدربه منصور هادي ومصدر يكشف السبب هل تصدق توقعاتها...العرافة اللبنانية الشهيرة ليلى عبد اللطيف تُحذر من كارثة في اليمن وتحدد موعدها انقطاع خدمة الإنترنت في هذه المحافظة اليمنية الإفراج عن اليوتيوبر الصنعاني المعتقل لدى الانتقالي الجنوبي المسرحية مستمرة.. إسرائيل تكشف لإيران كيف سترد عليها وزير الخارجية يبحث مع فرنسا دعم الشرعية في كافة المجالات التنبؤات الجوية يحذر من امطار رعدية خلال الأيام المقبلة: هذا ما أظهرته الأقمار الصناعية تحركات عسكرية للشرعية في باب المندب وجزيرة ميون

”بداية النهاية للحوثيين وخلافات حادة بين القيادات... المليشيات تواجه أزمة داخلية قد تقضي عليهم”

قيادات حوثية
قيادات حوثية

تفاقمت الخلافات بين قيادات مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، حيث أشارت تقارير إلى نشوب صراعات داخلية على خلفية فضائح فساد مالي تم الكشف عنها مؤخرًا.

وفقًا لمصادر مطلعة، تصاعدت التوترات بين سلطان السامعي، عضو المجلس السياسي الأعلى للجماعة، وعدد من الوزراء في حكومة بن حبتور غير المعترف بها دوليًا، والمقربين من مهدي المشاط، رئيس المجلس.

تلقى السامعي تهديدات من قيادات حوثية بارزة بعد فضحه لقضايا فساد أمام البرلمان المنتهي الصلاحية في صنعاء، ونشره لوثائق تدين وزيري المالية والتجارة والصناعة في حكومة بن حبتور. يُعتبر الفساد المالي والإداري من الأسرار الحاكمة للجماعة، ويُعاقب على الكشف عنه.

عزز السامعي من حراسته الشخصية وأرسل تقارير عن التهديدات التي واجهها إلى زعيم الجماعة عبد الملك، مؤكدًا وجود فساد في حكومته.

وقد كشفت الوثائق التي أرسلها عن تورط قيادات محسوبة على جناح صعدة.

وقد شهدت صنعاء مؤخرًا الكشف عن العديد من قضايا الفساد المالي والصفقات التجارية المشبوهة، ونهب العقارات، وهي ممارسات يُزعم أن عناصر الحوثي تقوم بها منذ انقلابها على الدولة.

يعتقد مراقبون أن تصاعد الخلافات بين قيادات الحوثيين قد يؤدي إلى صراع عسكري داخلي، مما قد ينذر بنهاية المليشيات في حرب داخلية بين الأجنحة المتصارعة.