المشهد اليمني
الثلاثاء 21 مايو 2024 01:03 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
رئيس هيئة الأركان ‘‘صغير بن عزيز’’ يوجه دعوة لليمنيين في ذكرى الوحدة.. ويستفز الانفصاليين برسالة قاسية بعد الانهيار المروع.. أكاديمي اقتصادي يستبعد نجاح فكرة البنك المركزي للحد من تدهور الريال اليمني! أمطار رعدية على 13 محافظة خلال الساعات القادمة.. والأرصاد تحذر من عواصف وسيول غزيرة مليشيا الحوثي تعلن إلغاء اتفاقية مع شركة أجنبية وتبدأ محاكمة 12 شخصًا إصاة امرأة وطفلين في انفجار جنوب غربي اليمن بالتعاون مع 3 دول خليجية.. تحرك أمريكي جديد بشأن اليمن وهجمات الحوثيين في البحر الأحمر.. وإعلان لوزارة الخارجية تعميم هام من وزارة الخدمة المدنية والتأمينات لكافة موظفي القطاع الحكومي إسقاط طائرة أمريكية وسط اليمن.. وإعلان عسكري للحوثيين هل تستطيع الشرعية استعادة ‘‘الدولة’’؟ انهيار مرعب للريال اليمني.. ووصول أسعار صرف الدولار والريال السعودي إلى أعلى مستوى بينهم يمنيون.. القبض على 12 شخصًا في السعودية ناشط إيراني بارز يكشف معلومات صادمة عن الرئيس الراحل ”إبراهيم رئيسي”

قطر تهدد قادة حماس بالطرد اذا فشلوا في إقناع السنوار بالموافقة على صفقة الهدنة

الامير تميم حاكم قطر ورئيس حركة حماس اسماعيل هنية
الامير تميم حاكم قطر ورئيس حركة حماس اسماعيل هنية

في تطور جديد للأحداث في قطاع غزة، تشهد حركة حماس توترات داخلية حادة، حيث يظهر خلاف بين يحيى السنوار، زعيم الحركة في القطاع، وإسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة.- وفقا لجريدة وول ستريت جورنال-.

يأتي هذا في ظل محاولات للتوصل إلى اتفاق هدنة يضمن وقف إطلاق النار في المنطقة.

السنوار، الذي عُرف بمواقفه المتشددة، يطالب بالتزام إسرائيل بمناقشة وقف دائم للقتال، مما يضعه في مواجهة مع القيادات الأخرى في الحركة التي تسعى لتحقيق تقدم في المفاوضات.

وفقًا لمصادر مطلعة، يعتقد السنوار أن حماس تمتلك اليد العليا في المفاوضات، مستغلاً الانقسامات السياسية داخل إسرائيل والضغوط الأمريكية المتزايدة.

من جهة أخرى، هددت قطر باتخاذ إجراءات صارمة ضد قادة حماس المقيمين في الدوحة، مشيرة إلى إمكانية طردهم إذا فشلوا في إقناع السنوار بالموافقة على صفقة الهدنة.

هذا التهديد يأتي في وقت حرج حيث تتزايد الحاجة لتخفيف معاناة سكان غزة، الذين يعانون من تدهور الأوضاع الإنسانية.

الخلافات الداخلية في حماس والتحديات السياسية الراهنة تضعف الآمال في نهاية وشيكة للقتال، وتزيد من التوتر السياسي في المنطقة، مما يعرقل جهود المنظمات الإغاثية الدولية في تقديم المساعدات الضرورية.