المشهد اليمني
السبت 20 أبريل 2024 04:46 مـ 11 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
السيسي يزور تركيا للقاء أردوغان قريبا تفاصيل اجتماع عسكري حوثي بحضور خبراء الحرس الثوري قرب الحدود السعودية.. وخلافات بين الإيرانيين والمليشيات بشأن الجبهة الأهم مأساة وكارثة حقيقية .. شاهد ما فعلته السيول بمخيمات النازحين في الجوف (صور) القبض على يمنيين في السعودية .. وإعلان رسمي للسلطات الأمنية بشأنهم على غرار ما حدث في العراق.. تحركات لقوات دولية بقيادة أمريكا لشن عملية عسكرية في اليمن بعد تحييد السعودية جنود محتجون يقطعون طريق ناقلات النفط بين محافظتي مارب وشبوة أمطار رعدية غزيرة على العاصمة صنعاء وضواحيها واربع محافظات أخرى ( فيديو + صور) مازالت الدماء على جسدها.. العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية في أحد الجبال وسط اليمن (فيديو) العثور على جثة شيخ قبلي بعد تصفيته رميًا بالرصاص الكشف عن تصعيد وشيك للحوثيين سيتسبب في مضاعفة معاناة السكان في مناطق سيطرة الميلشيا اشتباكات عنيفة بين مليشيا الحوثي ورجال القبائل شمال اليمن استدعاء مئات المجندين القدامى في صفوف المليشيات الحوثية بعد انقطاع التواصل بهم.. والكشف عن تحركات عسكرية مريبة

قطر تهدد قادة حماس بالطرد اذا فشلوا في إقناع السنوار بالموافقة على صفقة الهدنة

الامير تميم حاكم قطر ورئيس حركة حماس اسماعيل هنية
الامير تميم حاكم قطر ورئيس حركة حماس اسماعيل هنية

في تطور جديد للأحداث في قطاع غزة، تشهد حركة حماس توترات داخلية حادة، حيث يظهر خلاف بين يحيى السنوار، زعيم الحركة في القطاع، وإسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة.- وفقا لجريدة وول ستريت جورنال-.

يأتي هذا في ظل محاولات للتوصل إلى اتفاق هدنة يضمن وقف إطلاق النار في المنطقة.

السنوار، الذي عُرف بمواقفه المتشددة، يطالب بالتزام إسرائيل بمناقشة وقف دائم للقتال، مما يضعه في مواجهة مع القيادات الأخرى في الحركة التي تسعى لتحقيق تقدم في المفاوضات.

وفقًا لمصادر مطلعة، يعتقد السنوار أن حماس تمتلك اليد العليا في المفاوضات، مستغلاً الانقسامات السياسية داخل إسرائيل والضغوط الأمريكية المتزايدة.

من جهة أخرى، هددت قطر باتخاذ إجراءات صارمة ضد قادة حماس المقيمين في الدوحة، مشيرة إلى إمكانية طردهم إذا فشلوا في إقناع السنوار بالموافقة على صفقة الهدنة.

هذا التهديد يأتي في وقت حرج حيث تتزايد الحاجة لتخفيف معاناة سكان غزة، الذين يعانون من تدهور الأوضاع الإنسانية.

الخلافات الداخلية في حماس والتحديات السياسية الراهنة تضعف الآمال في نهاية وشيكة للقتال، وتزيد من التوتر السياسي في المنطقة، مما يعرقل جهود المنظمات الإغاثية الدولية في تقديم المساعدات الضرورية.