المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 06:43 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها الحوثيون يُعلنون فتح طريق... ثم يُطلقون النار على المارين فيه! مدرب نادي رياضي بتعز يتعرض للاعتداء بعد مباراة استعدادًا لمعركة فاصلة مع الحوثيين والنهاية للمليشيات تقترب ...قوات درع الوطن تُعزز صفوفها فضيحة تهز الحوثيين: قيادي يزوج أبنائه من أمريكيتين بينما يدعو الشباب للقتال في الجبهات الهلال يُحافظ على سجله خالياً من الهزائم بتعادل مثير أمام النصر! رسالة حاسمة من الحكومة الشرعية: توحيد المؤتمر الشعبي العام ضرورة وطنية ملحة

”رسالة سعودية للحوثيين ووكلاء إيران”..شاهد :”المملكة تفتح صفحة جديدة في التاريخ

طائرة بدون طيار سعودية الصناعة
طائرة بدون طيار سعودية الصناعة

في إطار مناورات سيف السلام 12 التي تجري بين القوات المسلحة السعودية وقوات من عدة دول ابرزها الولايات المتحدة الامريكية، تستعد طائرات بدون طيار سعودية لتنفيذ غارات جوية لأول مرة في تاريخها.

وتهدف هذه الغارات إلى تحسين قدرات الطائرات السعودية في العمليات الجوية الهجومية والمضادة الدفاعية والهجوم الإستراتيجي.

وتشمل المناورات الميدانية، التي تستمر حتى نهاية الأسبوع، تنفيذ القوات البحرية فرضيات ميدانية لمواجهة التهديدات المحتملة في المنطقة.

وتعتبر هذه المناورات فرصة لتعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين السعودي والأمريكي في مجال الدفاع والأمن.

وقال مراقبون ، إن طائرات بدون طيار سعودية من طراز "ونج لونج" و"كاراكال" ستشارك في الغارات الجوية لأول مرة، مؤكدين أن هذه الطائرات تمتلك قدرات عالية في الاستطلاع والتصوير والتدمير.

وأضافوا أن الغارات ستستهدف أهدافا محددة في مناطق مختلفة من الصحراء السعودية، مشيرين إلى أن الطائرات ستعمل بشكل متزامن مع الطائرات المأهولة والمروحيات والمدفعية.

وأشاد الخبراء العسكريين بالمستوى العالي للتدريب والاحترافية الذي أظهرته القوات السعودية والأمريكية في المناورات، مؤكدين أنها تسهم في رفع الجاهزية القتالية والتأهب للتصدي لأي تحديات أو تهديدات قد تواجه الأمن الإقليمي والدولي خصوصا مليشيات الحوثي باليمن ووكلاء ايران في العراق .