المشهد اليمني
السبت 20 أبريل 2024 03:33 مـ 11 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
تفاصيل اجتماع عسكري حوثي بحضور خبراء الحرس الثوري قرب الحدود السعودية.. وخلافات بين الإيرانيين والمليشيات بشأن الجبهة الأهم مأساة وكارثة حقيقية .. شاهد ما فعلته السيول بمخيمات النازحين في الجوف (صور) القبض على يمنيين في السعودية .. وإعلان رسمي للسلطات الأمنية بشأنهم على غرار ما حدث في العراق.. تحركات لقوات دولية بقيادة أمريكا لشن عملية عسكرية في اليمن بعد تحييد السعودية جنود محتجون يقطعون طريق ناقلات النفط بين محافظتي مارب وشبوة أمطار رعدية غزيرة على العاصمة صنعاء وضواحيها واربع محافظات أخرى ( فيديو + صور) مازالت الدماء على جسدها.. العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية في أحد الجبال وسط اليمن (فيديو) العثور على جثة شيخ قبلي بعد تصفيته رميًا بالرصاص الكشف عن تصعيد وشيك للحوثيين سيتسبب في مضاعفة معاناة السكان في مناطق سيطرة الميلشيا اشتباكات عنيفة بين مليشيا الحوثي ورجال القبائل شمال اليمن استدعاء مئات المجندين القدامى في صفوف المليشيات الحوثية بعد انقطاع التواصل بهم.. والكشف عن تحركات عسكرية مريبة أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني

مفاجأة صادمة.. ”خبراء الحرس الثوري الإيراني” يتنقلون في المحافظات اليمنية داخل سيارات الأمم المتحدة!!

سيارات تابعة للأمم المتحدة
سيارات تابعة للأمم المتحدة

في مفاجأة صادمة، كشفت مصادر مطلعة عن استخدام خبراء الحرس الثوري الإيراني المتواجدين في اليمن، سيارات الأمم المتحدة للتنقل بين المحافظات.

ونقلت وكالة خبر، عن مصادر وصفتها بالخاصة أن مليشيا الحوثي التابعة لإيران، تقوم "بنقل خبراء إيرانيين من العاصمة المختطفة صنعاء إلى محافظة إب، مستخدمة سيارات خاصة تابعة للأمم المتحدة".

كما أنها تستخدم السيارات في مهام أخرى تسهل التنقل للخبراء الإيرانيين بين المحافظات اليمنية. بحسب المصادر ذاتها.

وأكدت المصادر للوكالة "أن مليشيا الحوثي نقلت، الثلاثاء 20 فبراير/شباط 2024م، عدداً من الخبراء الإيرانيين عبر سيارات تابعة للأمم المتحدة، من العاصمة المختطفة صنعاء إلى محافظة إب، تزامناً مع نقل المليشيات لصواريخ باليستية من محافظة الحديدة إلى محافظتي تعز وإب".

وطبقاً للمصادر، فإن الخبراء الإيرانيين الذين تم نقلهم إلى محافظة إب يُقدرون بنحو خمسة أشخاص، وبجانبهم عدد من مسلحي المليشيات الحوثية، وتم نقلهم على متن سيارتين تابعتين للأمم المتحدة وتحملان شعارها.

وقالت، إن مواطنين شاهدوا الخبراء الإيرانيين في عدة مناطق بين محافظتي ذمار وإب، بالإضافة إلى أنهم شاهدوا امرأة أخرى بجانبهم، وبحسب مظهرها ولباسها فإنها تدل على أنها إيرانية، ومن المرجح أن تكون ضمن فريق الخبراء الإيرانيين.

واستغربت المصادر، في إفادة لوكالة خبر، سماح الأمم المتحدة للحوثيين والإيرانيين باستخدام سيارات تابعة لها وتحمل شعارها، وبشكل متواصل، والتنقل بها بكل حرية وتسهيل بين المقرات العسكرية المخصصة لتركيب وتجهيز الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية في عدد من المحافظات اليمنية.

وطالبت المصادر ذاتها، الأمم المتحدة بتوضيح سريع وعاجل حول استخدام المليشيات الحوثية لسياراتها، والإيضاح للرأي العام حول ذلك، ما لم فهي متهمة بتزويد الحوثيين بالأسلحة وتسهيل دخولها إليهم وتقديم الدعم لهم.

ويتزامن نقل الخبراء الإيرانيين إلى محافظة إب مع نقل مليشيا الحوثي المصنفة إرهابيا لكميات من الصواريخ الباليستية من محافظة الحديدة إلى محافظتي تعز وإب، وإطلاقها لعدد من الصواريخ الباليستية من المحافظتين باتجاه البحر الأحمر، مما يعرض المدنيين لخطر حقيقي نتيجة قصف جوي من مقاتلات أمريكية وبريطانية.

يذكر أن اتهامات وُجهت للأمم المتحدة قبل سنوات، عن استخدام الحوثيين لطيرانها في نقل أسلحة وخبراء عسكريين للحوثيين، للهروب من القيود التي يفرضها التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.