المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 05:23 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

تحركات للحرس الثوري الإيراني للسيطرة على مارب وباب المندب وفض التحالف السعودي مع الحكومة الشرعية

خارطة اليمن
خارطة اليمن

كشف تقييم سري للحرس الثوري الإيراني عن اهتمام إيران بالوضع اليمني من ثلاث زوايا: السعودية، وباب المندب، ومأرب.

وقالت "استخبارات شيبا" إنها حصلت على نسخة باللغة الفارسية تقييم للحرس الثوري الإيراني، تطرق بإيجاز على مرحلة الحرب في اليمن ومستقبل المفاوضات والأهداف الاستراتيجية لإيران.

ويفيد التقييم بقيام النائب الثقافي والاجتماعي للحرس الثوري الإيراني ومكتب دراسات السياسة الخارجية والأمن والدفاع بإعداد وتقديم التقييم في 14 سبتمبر 2021.

وقالت وكالة استخبارات "شيبا" أن التقييم يظل بمثابة استراتيجية إيرانية فعالة في اليمن اليوم، حيث سلط الضوء على حاجة إيران إلى الاهتمام بموقع اليمن الاستراتيجي، وخاصة باب المندب.

وكشفت أن استراتيجية إيران بعد الحرب هي السيطرة على محافظة مأرب الغنية بالنفط، حيث جاء في فقرة في التقييم الإيراني لمأرب أن "الاستيلاء على محافظة مأرب سيكون إنجازا كبيرا لأنصار الله في المفاوضات المستقبلية في اليمن".

ويشير تقييم الحرس الثوري الإيراني إلى أن الوضع الجيوسياسي الخاص لمأرب ودخول قوات الحوثي إلى هذه المحافظة هو نهاية تحالف السعودية مع الحكومة اليمنية.

ووصف التقييم اليمن بأنه مستنقع للسعودية، قائلا إن التنافس بين الرياض وأبوظبي في اليمن أدى إلى تقسيم جنوب اليمن وطرد الحكومة من عدن.

وأوصى التقييم بتضخيم القدرات الصاروخية للحوثيين، ودعا إلى ضرورة دراسة تأثير الانسحاب الأمريكي من أفغانستان على حلفاء واشنطن في المنطقة، بما في ذلك المملكة العربية السعودية، وفق التقرير الصادر عن "شيبا"، الذي اطلع عليه "المشهد اليمني".