المشهد اليمني
الأحد 21 أبريل 2024 06:03 صـ 12 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ماهو القرار ”2722” ؟ الذي هددت مجموعة السبع المليشيا الحوثية به قبائل عنس تتداعى للرد على الحوثيين بعد اقتحامها منزل أحد أبناء القبيلة وقتله أمام أبنائه (تفاصيل) شاهد .. السيول تجرف الأراضي الزراعية وسيارات المواطنين في رداع بمحافظة البيضاء (فيديو) دعاء المضطرين للفرج العاجل .. إليك أسهل الطرق لفك الكرب أرسنال يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا التحذير من مخطط حوثي خبيث سوف يطمس الهوية في اليمن ! ” اخترق المجال الجوي ولم ترصده الرادارات”.. صحيفة أمريكية تكشف مفاجأة بشأن السلاح الذي استخدمته إسرائيل للهجوم على إيران لن تصدق ما حدث لفتاة من عدن بعد تعرضها للابتزاز! انهيار في خدمة الكهرباء بعدن بعد زيارة ”بن مبارك” للمؤسسة ووعوده بتحسينها.. وغضب شعبي بعد الهجمة الواسعة.. مسؤول سابق يعلق على عودة الفنان حسين محب إلى صنعاء شاهد:”معجزة في الحديدة: عائلة من 18 فردًا تنجو من فخ الموت الحوثي” ”ولي الله” و” رئيس جمهورية” ...قيادي حوثي سابق يكشف عن ارتكاب قيادات حوثية كبيرة جريمة موت بطيء (وثيقة)

في اليوم الـ136 من حرب الإبادة على غزة.. 29092 شهيدا و 69028 جريحا

من غزة
من غزة

في اليوم الـ136 من حرب الإبادة الصهيونية على قطاع غزة، واصل الاحتلال قصف مناطق عديدة في القطاع مرتكبا عدة مجازر، في حين ارتفع عدد الشهداء منذ بداية الحرب إلى نحو 29 ألف شهيد.

وقالت وزارة الصحة في غزة في بيان اليوم الاثنين، إن 29092 فلسطينيا استشهدوا وأصيب 69028 آخرون في العدوان الإسرائيلي على القطاع الفلسطيني منذ السابع من أكتوبرتشرين الأول.

وأضافت الوزارة أن 107 فلسطينيين على الأقل استشهدوا وأصيب 145آخرون خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

في المقابل، قالت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- إنها استهدفت بقذيفتين قوة إسرائيلية من 15 جنديا تحصنوا في منزل غرب خان يونس، وأوقعت أفرادها بين قتيل وجريح.

في غضون ذلك، استنكرت قوى فلسطينية توجه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لتقييد وصول الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى المبارك خلال شهر رمضان، وحثت القوى الفلسطينيةُ على مقاومة القرار المزمع، وشد الرحال إلى المسجد الشريف والرباط فيه.

من جانبه، قال الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة، الاثنين، إن هناك 3 مستشفيات فقط تعمل في قطاع غزة، بعدما أخرج 32 مستشفى عن الخدمة.

وأوضح القدرة، أنه بعد خروج مجمع ناصر الطبي عن الخدمة، بقيت المستشفيات "الأوروبي" و"النجار" و"تل السلطان" للولادة تعمل، إضافة إلى مستشفى صغير وهو مستشفى أهلي سعته السريرية فقط 10 أسرّة.

وأوضح القدرة أن الاحتلال الإسرائيلي استهداف ودمر 150 مستشفى ومركزا للرعاية الأولية إضافة إلى إخراج 53 مركزا للرعاية الأولية عن الخدمة تماما.

وبيّن أن 340 شخصا من الطواقم الطبية استشهدوا بسبب العدوان الإسرائيلي، إضافة إلى اعتقال أكثر من 99 من الكوادر الصحية على رأسها مدراء مستشفيات شمالي قطاع غزة.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت 70 شخصا من الكوادر الطبية على رأسهم نائب المدير العام لمجمع ناصر الطبي.

ورأى أن قوات الاحتلال تمعن في التضييق والتدمير على المنظومة الصحية.

وأفاد بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي دمرت 126 سيارة إسعاف، مضيفا أن "الاحتلال الإسرائيلي كان ولا يزال لديه نوايا مبيتة للانقضاض على المنظومة الصحية وتدميرها حتى لا تكون قادرة على تقديم الرعاية الصحية للمواطنين سواء الجرحى أو المرضى".

وبيّن أن ​مجمع ناصر الطبي الذي هو ثاني أكبر مجمع طبي في مدينة خان يونس حول إلى ثكنة عسكرية بفعل الاجتياح الإسرائيلي وخروجه عن الخدمة بشكل كامل.

وأكد أن الخدمات الصحية في القطاع منهارة تماما بفعل العدوان الإسرائيلي وبفعل تدمير الاحتلال للمؤسسات الصحية وإبقاء حالة الانهيار المستمر لها.

وأشار إلى أن الوزارة تخشى من إقدام الاحتلال الإسرائيلي على عملية موسعة داخل مدينة رفح، ما يعني إعدام آلاف الفلسطينيين الذين يقبعون على 16 كيلو مترا مربعا، كل كيلو متر مربع فيه أكثر من 26-27 ألف نسمة بفعل النزوح المستمر من أماكن مختلفة من القطاع.

وتحدث عن أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تجري عملية تدمير ممنهج للمنظومة الصحية.

وبيّن أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تتحكم بمغادرة الجرحى والمرضى إلى خارج قطاع غزة.

ولفت إلى أن نحو 800 مصاب فقط خرجوا من القطاع من أصل أكثر من 70 ألف إصابة، إضافة إلى 400 مريض من مرضى السرطان من أصل 10 آلاف مريض بالسرطان.

وعن المساعدات الإنسانية التي تدخل إلى القطاع، أكد القدرة أن سلطات الاحتلال تمنع دخول المساعدات إلى شمال قطاع غزة.

وقال إنه عندما تم معاينة المساعدات التي دخلت على محدوديتها وجد أن نسبة الاستفادة منها على أكثر تقدير كانت 30%، بمعنى أن 70% من حجم المساعدات الذي دخلت إلى قطاع غزة كان خارج استخدام واحتياج وزارة الصحة.