المشهد اليمني
السبت 25 مايو 2024 10:06 صـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

هذا ما كشفته الأقمار الصناعية عما يحدث على الحدود المصرية مع غزة! ”شاهد الصور”

كشفت صور الأقمار الصناعية ما تبدو أنها أعمال بناء واسعة النطاق جارية على طول الحدود المصرية مع غزة، والتي تزعم تقارير أنها تنفذ استعداداً لإيواء اللّاجئين الفلسطينيين.

وأفادت تقارير عن مصادر مصرية لم تسمها، أن العمل جارٍ من أجل إقامة منطقة عازلة تحوي سياجاً مسوراً في محافظة شمال سيناء المصرية في حال استمرار إسرائيل في مخططها لشن هجوم بري في مدينة رفح الواقعة في أقصى جنوب غزة.

ووفقاً لتقرير نشرته إحدى منظمات حقوق الإنسان، تُبنى جدران بارتفاع سبعة أمتار في المنطقة، في وقت نفى فيه وزير الخارجية المصري سامح شكري في حديث مع بي بي سي، أن تكون بلاده بصدد اتخاذ خطوات لإقامة منطقة عازلة، أو معسكرات للاجئين محتملين من قطاع غزة، وذلك بعد تداول تقارير تتحدث عن صور الأقمار الصناعية الملتقطة لعمليات إنشاء حديثة على الحدود.

ومنذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، كررت مصر رفضها فتح حدودها أمام اللاّجئين.

واتخذت مصر هذا الموقف لأنّها لا تريد أن تبدو شريكةً في تهجير الفلسطينيين على نطاق واسع، وأيضاً جرّاء المخاوف الاقتصادية والأمنية التي قد يخلفها نزوح أعداد كبيرة من اللاجئين.

ويبدو أن رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عازم على شن عدوان كبير في رفح، حيث يعيش نحو 1.4 مليون فلسطيني نازح، على الرغم من التحذيرات الدولية من خطر إبادة جماعية جديدة يرتكبها الكيان بحق الشعب الفلسطيني جنوب قطاع غزة.