المشهد اليمني
الأحد 23 يونيو 2024 07:04 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
المنتخب البلجيكي يحقق فوزاً مهماً على حساب رومانيا والبرتغال تؤكد تأهلها وتقترب من الصدارة بفوز كبير على تركيا في يورو2024 ثورة واجتماع ضد الحوثيين في صنعاء عقب مقتل نجل شيخ قبلي بارز رحيل كبير سدنة بيت الله وحامل مفتاح الكعبة المشرفة فتاة تفجر اشتباكات مسلحة بين الانتقالي وقوات قبلية والأخيرة تستولي على أطقم المجلس وعيدروس يدخل على الخط بالفيديو.. الفنانة السورية ”كندة علوش” تعلن إصابتها بمرض خطير طفل يقتل بنت جاره بسكين وسط شارع في العيد.. والكشف عن دوافع الجريمة صدمة عالمية ...رئيس دولة يتوقع حرب كبرى في أوروبا خلال 3 أشهر وضحايا بالملايين وإسقاط بوتين وروسيا لن تكون بشكلها الحالي نجاح باهر لحج هذا العام: وزير الأوقاف يُثني على جهود قيادات الوزارة ويُؤكد على ضرورة الاستمرار في التطوير نهاية الحوثيين ..المستشفيات بصنعاء تستعين بثلاجات الدجاج لتخزين جثث الحوثيين والمليشيا ترفض تسليم الجثث لذويها الحوثيون يسيطرون على المساعدات الإنسانية في اليمن ويحرمون المحتاجين: دراسة دولية تكشف عن ”نظام مقصود” لتحويل المسار لصالح المليشيا جماعة الحوثي تعلن استهداف 4 سفن في ”ميناء حيفا” بإسرائيل وسفينة في البحر الأبيض المتوسط ”نحن نجري وراءها وهي تهرب منا”...عبدالملك الحوثي يزعم هروب حاملة الطائرات الأمريكية ”آيزنهاور”

عمره 26 عاما .. من هو القاضي الحوثي الذي أصدر أحكام قضائية بحق 60 يمنيا بالرجم والجلد ؟


أثارت الاحكام القضائية التي اصدرها احد القضاة الحوثيون اهتماما كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي متسائلين عن هوية القاضي الذي حكم برجم وجلد 60 مواطنا في محافظة ذمار .
وبحسب مصادر قضائية رصدها "المشهد اليمني " فإن القاضي الحوثي هو ياسر أحمد عبده العمدي (المعتزبالله العمدي ), لايتجاوز عمره الـ 26 عاما و يعد كبير القضاة الجنائيين في المحكمة الجزائية الابتدائية في محافظة ذمار .
وأصدر القاضي العمدي حكم حدي بالرجم والجلد، والسجن بحق 60 مدانا بتهمة ارتكاب جرائم فاضحة منها المراسلات ونشر صور الفجور والترويج لها وقد توزعت العقوبات عليهم بين الرجم والجلد والسجن كل حسب جريمته مع مصادرة أدوات الجرائم المستخدمة من سيارات وهواتف .
وقضى الحكم بتنفيذ العقوبات أمام منازلهم وأن يشهد عذابهما طائفة من المؤمنين وتم تنفيذ عقوبات الجلد بحق ثلاثين منهم والذي تسبب في هجرة أهاليهم ومغادرتهم لمدينة ذمار خوفا من الفضائح .
وتم ايقاف عقوبة الرجم خوفا من ردة الفعل والتي ارجعتها المليشيا الحوثية إلى استئناف الحكم الجائر والذي تم من خلاله استهداف المعارضين للحوثيين والتستر عن المواليين لهم .
وبحسب مصادر قضائية ان القاضي لا بد ان يمر بعدة مراحل دراسية وعملية بعد تخرجه من الجامعة وهو في عمر ٢٤ سنة، وبعدها يخل القضاء الأعلى اربع سنوات، ويصبح عمره ٢٨ سنة، من ثم يمارس المحاماه لمدة اربع سنوات و يصبح عمره ٣٢ سنة، وبعدها مساعد قاضي وتخصص لمدة اربع سنوات ٣٦, حتى يصبح قاضي في محكمه بدائية وتحت رقابة قاضي آخر لمدة اربع سنوات، الى ان يصل الى ان يصبح قاضي ويحكم باحكام الاعدام وعمره فوق الاربعين عاما .
هذا و الجدير ذكره ان الاحكام نفسها طالت 17 طالبا وموظفا اداريا في جامعة إب من خلال التهمة نفسها وسط تخوفات الناشطين من تسيس الأحكام لاستهداف الشباب المعارضين للأفكار الحوثية وخاصة بعد استهداف المعارضين للحوثيين .