الإثنين 15 أبريل 2024 07:11 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

تصريحات مصرية مفاجئة بشأن تأثر هجمات الحوثيين على قناة السويس!

أدلى وزير المالية المصري محمد معيط ، بتصريحات مفاجئة بشأن مدى تأثير هجمات جماعة الحوثي التابعة لإيران، على السفن التجارية في البحر الأحمر، على إيرادات قناة السويس.

وأعلنت العديد من شركات الشحن تحويل مسار سفنها من البحر الأحمر، بسبب هجمات الحوثيين، ما انعكس سلبا على حركة القناة المصرية.

وبشأن ذلك، قال الوزير المصري إنه يمكن استيعاب جزء من تأثير الهجمات في البحر الأحمر على إيرادات قناة السويس.

وعزا الوزير ذلك إلى النمو السابق الذي كان جيدا قبل بدء الأحداث، وفق تعبيره.

وأضاف معيط -على هامش القمة العالمية للحكومات في دبي- أن الحكومة تخطط للاعتماد بشكل أكبر على القطاع الخاص فيما يتعلق بالإنفاق على المشروعات.

ويمر ما بين 12% و15% من التجارة العالمية وما بين 25% و30% من حركة الحاويات عبر قناة السويس.

وانخفض حجم التجارة عبر قناة السويس بنسبة 45% خلال شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول الماضيين على خلفية هجمات الحوثيين بالبحر الأحمر، وفق ما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد).

وقال المسؤول في أونكتاد يان هوفمان في يناير/كانون الثاني الماضي إن اضطرابات التجارة في البحر الأحمر تثير القلق، لكون أكثر من 80% من التجارة العالمية للسلع تتم عن طريق البحر ولأن "طرقا مهمة أخرى باتت تتعرض للضغط أيضا".

وكانت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا غورغييفا، قالت في ندوة مع صحيفة واشنطن بوست: "نحن نراقب التأثيرات بشكل يومي، وقد رصدنا انخفاض حركة المرور عبر البحر الأحمر إلى النصف تقريباً، ما يعني أن السفن تستغرق مسافة أطول تبلغ 3200 ميل، ما يضيف 9 أيام ويرفع تكاليف التأمين".

ورغم تأثير هذه الهجمات من قبل الحوثيين، فإن مديرة صندوق النقد قلّلت من التأثير طويل المدى على الاقتصاد العالمي نتيجة تلك الهجمات، وقالت: "هناك تأثير لهذه الهجمات، لكنها ليست بالحجم الذي من شأنه أن يخرج توقعات نمو الاقتصاد العالمي عن مسارها بشكل كبير".

وأوضحت أن التأثير الأشد خطورة هو لمصر التي تعتمد على إيرادات قناة السويس التي تخسر 100 مليون دولار شهرياً بسبب ما يحدث، ما يضيف مزيداً من الضغوط على الأسعار في مصر.