الخميس 29 فبراير 2024 02:04 مـ 19 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
أمريكا تتعهد بردع الحوثيين في المنطقة وتوجيه رسالة حاسمة لإيران قيادي حوثي يقتل طفلًا مجندًا من مسافة الصفر خلال فعالية ‘‘لنصرة فلسطين’’ والسبب لا يخطر على بال الحوثيون يعلنون عن ‘‘لقاءات شبه يومية’’ مع أطراف إقليمية ودولية.. وموقف مساند لعملياتهم البحر الأحمر مقيم يمني في السعودية نشر محتوى خادشًا للحياء.. وهكذا كانت نهايته (فيديو) وفاة شاب و16 إصابة خلال يومين.. كلب يتحول إلى وحش مفترس ويقتل مواطنًا وسط اليمن ضبط شبكة دعارة من جنسيات متعددة شرقي اليمن الجوازات اليمنية تعلن توفر جوازات السفر وطباعتها.. وتوجه دعوة مهمة للمواطنين يتقدمهم عميد كلية.. دكاترة جامعة صنعاء في دورة عسكرية حوثية (صور) تحسن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية ارتفاع كلفة الغذاء والدواء والوقود والمساعدات.. أمريكا تدق ناقوس الخطر بسبب هجمات الحوثيين في البحر الأحمر بريطانيا تحذر من كارثة ‘‘أخرى’’ في البحر الأحمر ‏السلالة الهادوية والجنس المقدس

بسب قدراته ... هل يستبدل الديمقراطيون جو بايدن؟

الرئيس بايدن
الرئيس بايدن

تزداد الشكوك حول قدرة الرئيس الأمريكي على الاستمرار في منصبه بعد تقرير يكشف عن مشاكل في ذاكرته وصحته

حيث يواجه الرئيس الأمريكي جو بايدن ضغوطا متزايدة من داخل حزبه الديمقراطي للتفكير في تنحيه عن سباق الرئاسة لعام 2024، بعد أن أظهر تقرير للمستشار الخاص روبرت هور أن بايدن يعاني من هفوات في الذاكرة والتركيز أثناء التحقيق في تعامله مع الوثائق السرية.

وفقا للتقرير الذي نشر يوم الخميس، فإن بايدن (81 عاما) لم يتمكن من تذكر بعض التفاصيل الهامة عندما استجوبه هور العام الماضي بشأن اتهامات بأنه كشف عن معلومات حساسة لزعيم أجنبي.

كما أن بايدن أخطأ في بعض الأسماء والتواريخ والأماكن المتعلقة بالمواقف الأمنية الوطنية.

وعلى الرغم من أن هور أوصى بعدم توجيه اتهامات جنائية ضد الرئيس، إلا أنه أشار إلى أن الحالة الصحية لبايدن تستدعي الاهتمام والمتابعة.

وقال هور في تقريره الذي نشر في الفاينشال تايمز : "يبدو أن الرئيس بايدن يعاني من تدهور في قدراته الذهنية، مما يمكن أن يؤثر على قدرته على أداء مهامه بشكل كفء وفعال".

وأثار التقرير رد فعل غاضب من البيت الأبيض، الذي نفى أي مشكلة في صحة الرئيس واتهم هور بالتحيز والتسييس.

وعقد بايدن مؤتمرا صحفيا عاجلا مساء الخميس، حيث أكد أنه في حالة جيدة وأنه لا ينوي التخلي عن ترشحه لفترة ثانية.

وقال بايدن: "أنا في أفضل حالاتي وأنا مستعد لقيادة هذا البلد في هذا الوقت الحرج. لا أعرف ما الذي يحاول هور تحقيقه من خلال هذا التقرير المليء بالأخطاء والمغالطات، لكنني لن أسمح له بأن يزعزع ثقة الشعب الأمريكي بي".

ومع ذلك، فإن التقرير أثار تساؤلات حول مستقبل بايدن السياسي وما إذا كان الديمقراطيون سيبحثون عن بديل له في الانتخابات المقبلة. ويواجه بايدن تحديا صعبا من المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب، الذي لا يزال يحظى بشعبية كبيرة بين قاعدته وينتقد بايدن بشدة على سياسته الداخلية والخارجية.

ويظهر استطلاع للرأي الوطني أجرته شبكة سي إن إن يوم الأربعاء أن ترامب يتقدم على بايدن بنسبة 47% مقابل 43% في مباراة افتراضية للانتخابات العامة.

ويعكس هذا الاستطلاع تراجع شعبية بايدن، الذي يواجه انتقادات على تعامله مع الأزمة الاقتصادية والوبائية والانسحاب من أفغانستان.

وتنتشر المخاوف بشأن عمر بايدن وصحته بين الناخبين، حتى بين الديمقراطيين. ووفقا لاستطلاع آخر أجرته شبكة إن بي سي نيوز يوم الثلاثاء، فإن 54% من الأمريكيين يعتقدون أن بايدن لا يملك القدرة العقلية للرئاسة، بينما يقول 40% فقط إنه يملكها. ويقول 44% من الديمقراطيين إنهم يفضلون أن يكون لديهم مرشح اخر.