الإثنين 15 أبريل 2024 09:10 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مصادر مطلعة لـ”العربية” ترد على مزاعم مشاركة السعودية في اعتراض الهجمات الإيرانية على اسرائيل دوي انفجار في منزل الرئيس السابق عبدربه منصور هادي ومصدر يكشف السبب هل تصدق توقعاتها...العرافة اللبنانية الشهيرة ليلى عبد اللطيف تُحذر من كارثة في اليمن وتحدد موعدها انقطاع خدمة الإنترنت في هذه المحافظة اليمنية الإفراج عن اليوتيوبر الصنعاني المعتقل لدى الانتقالي الجنوبي المسرحية مستمرة.. إسرائيل تكشف لإيران كيف سترد عليها وزير الخارجية يبحث مع فرنسا دعم الشرعية في كافة المجالات التنبؤات الجوية يحذر من امطار رعدية خلال الأيام المقبلة: هذا ما أظهرته الأقمار الصناعية تحركات عسكرية للشرعية في باب المندب وجزيرة ميون الميسري يظهر بصورة جديدة وهو يمضغ القات في هذا المكان تعليق الدراسة في محافظة يمنية إلى الأسبوع المقبل بسبب الأمطار الغزيرة المبعوث الأممي يعلن تعثر ”خارطة الطريق” للسلام في اليمن ويدق جرس الإنذار من ”عواقب وخيمة”

”العنقاء وهبوب وسموم”... سلاح الردع السعودي والحل النهائي للحوثيين

طيران عاصف السعودي
طيران عاصف السعودي

في معرض الدفاع العالمي الذي يقام في شمال العاصمة الرياض، أبهرت السعودية الحضور بعرض مجموعة من الطائرات المسيرة التي تنتجها شركات وطنية متخصصة.

الطائرات المسيرة تحمل أسماء تعكس الثقافة والتاريخ السعودي، مثل "العنقا" و"عاصف 1" و"عاصف 2" و"هبوب" و"سموم".

هذه الطائرات تتميز بقدراتها في الاستطلاع والمراقبة والدفاع والهجوم، وتستخدم في مختلف المجالات العسكرية والمدنية.

السعودية ليست فقط منتجة للطائرات المسيرة، بل أيضا مصدرة لها.

فقد أكد متعاملون في المجال وفقا لـ "العربية.نت" أن السعودية تصدر طائراتها المسيرة لدول عدة، مثل إسبانيا وجنوب إفريقيا وتركيا.

كما أن السعودية تستورد طائرات مسيرة من الصين للاستخدام المدني، مثل صيانة الشبكة الكهربائية ومراقبة البيئة والمحميات.

ويشهد قطاع الطيران المسير في السعودية نمواً إيجابياً، يدعمه صندوق الاستثمارات الذي يضعه ضمن أولوياته.

السعودية تؤكد أن تطوير صناعة الطيران المسير يأتي في إطار جهودها لحماية أمنها الوطني والإقليمي، ولإنهاء الحرب في اليمن التي تشنها ميليشيات الحوثيين المدعومة من إيران.

وقد أجبرت الضربات الجوية السعودية الحوثيين على التراجع في عدة جبهات، وخاصة في محافظة مأرب التي تشهد معارك ضارية منذ أشهر.

وتدعو السعودية الحوثيين إلى الرضوخ للسلام والتوقف عن العنف والاستفزازات، والالتزام باتفاقيات ستوكهولم التي تنص على وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار في مدينة الحديدة الساحلية.

كما تؤيد السعودية الجهود الأممية لإيجاد حل سياسي شامل ودائم للأزمة اليمنية، يحفظ وحدة وسيادة اليمن ويحقق تطلعات شعبه.