المشهد اليمني
الأحد 23 يونيو 2024 06:56 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
المنتخب البلجيكي يحقق فوزاً مهماً على حساب رومانيا والبرتغال تؤكد تأهلها وتقترب من الصدارة بفوز كبير على تركيا في يورو2024 ثورة واجتماع ضد الحوثيين في صنعاء عقب مقتل نجل شيخ قبلي بارز رحيل كبير سدنة بيت الله وحامل مفتاح الكعبة المشرفة فتاة تفجر اشتباكات مسلحة بين الانتقالي وقوات قبلية والأخيرة تستولي على أطقم المجلس وعيدروس يدخل على الخط بالفيديو.. الفنانة السورية ”كندة علوش” تعلن إصابتها بمرض خطير طفل يقتل بنت جاره بسكين وسط شارع في العيد.. والكشف عن دوافع الجريمة صدمة عالمية ...رئيس دولة يتوقع حرب كبرى في أوروبا خلال 3 أشهر وضحايا بالملايين وإسقاط بوتين وروسيا لن تكون بشكلها الحالي نجاح باهر لحج هذا العام: وزير الأوقاف يُثني على جهود قيادات الوزارة ويُؤكد على ضرورة الاستمرار في التطوير نهاية الحوثيين ..المستشفيات بصنعاء تستعين بثلاجات الدجاج لتخزين جثث الحوثيين والمليشيا ترفض تسليم الجثث لذويها الحوثيون يسيطرون على المساعدات الإنسانية في اليمن ويحرمون المحتاجين: دراسة دولية تكشف عن ”نظام مقصود” لتحويل المسار لصالح المليشيا جماعة الحوثي تعلن استهداف 4 سفن في ”ميناء حيفا” بإسرائيل وسفينة في البحر الأبيض المتوسط ”نحن نجري وراءها وهي تهرب منا”...عبدالملك الحوثي يزعم هروب حاملة الطائرات الأمريكية ”آيزنهاور”

ماذا ينتظر حارق القران الكريم بعد رفض السويد طلب لجوئه؟

الارهابي سلوان موميكا
الارهابي سلوان موميكا

أصدرت محكمة الهجرة السويدية قراراً برفض طلب لجوء سلوان موميكا، الذي أثار الجدل بحرقه نسخاً من القرآن الكريم في العاصمة ستوكهولم، والمطالب بتسليمه من قبل العراق.

وقالت المحكمة في بيان لها إنها لم تجد أسباباً مقنعة تدعم مزاعم موميكا بأن حياته مهددة في بلده الأصلي، وأنه تعرض للتعذيب والاضطهاد بسبب مواقفه السياسية والدينية.

وأضافت المحكمة أن موميكا لم يقدم أي دليل ملموس على أنه تلقى تهديدات محددة من جهات معينة، وأنه استخدم حرق القرآن كوسيلة للحصول على اللجوء بشكل غير شرعي.

وأشارت المحكمة إلى أن موميكا لديه حق الاحتجاج على القرار خلال ثلاثة أسابيع من تاريخ صدوره، وإلا فإنه سيتم ترحيله إلى العراق أو إلى أي بلد آخر يوافق على استقباله.

يذكر أن موميكا، الذي يحمل الجنسية العراقية والسويدية، أحرق نسخاً من القرآن في عدة مناسبات، آخرها في أول أيام عيد الأضحى الماضي، مما أثار استنكاراً وتنديداً عربياً وإسلامياً، ودفع بالعراق إلى طلب تسليمه لمحاكمته بتهمة إهانة الدين.

وقال موميكا في مقابلات إعلامية إنه يعتبر نفسه علمانياً وملحداً، وأنه حرق القرآن للتعبير عن رفضه للإسلام وللحكومة العراقية، ولجذب انتباه السلطات السويدية.