الخميس 29 فبراير 2024 09:20 صـ 19 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
‏السلالة الهادوية والجنس المقدس درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية دراسة عسكرية حديثة تكشف الأهداف ”الخفية” للحوثيين من وراء تصعيد الهجمات في البحر الأحمر الكشف عن حقيقة موقف ميليشيا الحوثي من فتح طريق ” الحوبان – صنعاء ” الحوثيون يتهمون أبناء مديرية السخنة بالحديدة بالفساد الأخلاقي بعد رفضهم الإنضمام للتجنيد في صفوفهم بعد ادراجها بقائمة الارهاب .. المليشيا الحوثية تطيح بقيادي حوثي مقيم في امريكا بتهمة ابتزاز النساء (وثيقة) شاهد بالصور .. ميليشيا الحوثي تنفذ عرض عسكري مشترك مع عناصر من تنظيم القاعدة في محافظة البيضاء اليمن تتصل بالعالم وتنجز أضخم مشروع تقني ”جامعة الرازي” تحسم الجدل وتكشف تفاصيل مقتل إحدى طالباتها التي تحولت إلى قضية رأي عام مقرب من طارق صالح: قريبا يصطف الحوثي إلى جوارنا والقادم أسوأ قيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي: نحن تحت طائلة القانون اليمني ”يمني أمريكي” يقود انقلاب على الرئيس ”بايدن” بسبب دعمه لحرب الإبادة الجماعية في غزة.. من يكون؟

الصين تستعد للسيطرة على أصول النفط الجنوبية الرئيسية

محطة نفطية
محطة نفطية

تواصل الصين تنفيذ مشروعها النفطي الاستراتيجي في الناصرية، وهي منطقة حيوية للطاقة في العراق، حيث تضم بعض أكبر حقول النفط والغاز في البلاد وتقع بالقرب من ميناء الفاو الرئيسي للتصدير في البصرة.

وبحسب وزارة التخطيط العراقية، فإن الصين أنجزت أكثر من نصف عملية بناء أكبر مرفق لتخزين النفط الخام في العراق، والذي سيكون محورًا لتخزين ونقل ملايين البراميل من النفط الخام إلى الأسواق المحلية والدولية.

ويعد هذا المشروع جزءًا من "الاتفاقية الإطارية بين العراق والصين"، وهي اتفاقية شاملة تشمل العديد من المشاريع غير النفطية في مجالات البنية التحتية والطاقة والتجارة والاستثمار.

وتهدف الصين من خلال هذه الاتفاقية إلى تعزيز دورها كشريك استراتيجي للعراق وتأمين إمدادات النفط الضرورية لاقتصادها المتنامي.

وتمتلك الصين حصصًا في عدة حقول نفطية كبيرة في محافظة ذي قار، حيث يقع مشروع الناصرية، مثل حقل الغراف، الذي يحتوي على 1.3 مليار برميل من الاحتياطيات، وحقل غرب القرنة 1، الذي تولت شركة بتروتشاينا الصينية دور المطور الرئيسي فيه بعد انسحاب شركة إكسون موبيل الأمريكية، وحقل نهر بن عمر، الذي تم ترسية عقد لتطويره على شركة تابعة لبتروتشاينا.

ويعد حقل الناصرية النفطي، الذي يضم 4.36 مليار برميل من الاحتياطيات، أحد أهداف الصين الرئيسية في العراق.

وتسعى الصين من خلال توسيع نفوذها النفطي في جنوب العراق إلى تحويل العراق إلى دولة عميلة، كما فعلت مع إيران، وإنشاء محطة نفط وغاز عملاقة لها في الشرق الأوسط، والتي يمكن استخدامها أيضًا لأغراض الضغط الجيوسياسي ضد الولايات المتحدة.

وتعتبر الصين أن العراق مصدرًا مهمًا للنفط الرخيص والموثوق، وخاصة في ظل التوترات المتزايدة مع الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة.