المشهد اليمني
السبت 20 أبريل 2024 04:56 مـ 11 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
المبيدات السامة تفتك بـ”ثلاثة أشقاء” يمنيين في زهرة شبابهم السيسي يزور تركيا للقاء أردوغان قريبا تفاصيل اجتماع عسكري حوثي بحضور خبراء الحرس الثوري قرب الحدود السعودية.. وخلافات بين الإيرانيين والمليشيات بشأن الجبهة الأهم مأساة وكارثة حقيقية .. شاهد ما فعلته السيول بمخيمات النازحين في الجوف (صور) القبض على يمنيين في السعودية .. وإعلان رسمي للسلطات الأمنية بشأنهم على غرار ما حدث في العراق.. تحركات لقوات دولية بقيادة أمريكا لشن عملية عسكرية في اليمن بعد تحييد السعودية جنود محتجون يقطعون طريق ناقلات النفط بين محافظتي مارب وشبوة أمطار رعدية غزيرة على العاصمة صنعاء وضواحيها واربع محافظات أخرى ( فيديو + صور) مازالت الدماء على جسدها.. العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية في أحد الجبال وسط اليمن (فيديو) العثور على جثة شيخ قبلي بعد تصفيته رميًا بالرصاص الكشف عن تصعيد وشيك للحوثيين سيتسبب في مضاعفة معاناة السكان في مناطق سيطرة الميلشيا اشتباكات عنيفة بين مليشيا الحوثي ورجال القبائل شمال اليمن

الانتقالي يعلن الجهوزية الكاملة للسيطرة على ”الجنوب” وفرض الانفصال

القيادي في الانتقالي منصور صالح بجانب القيادي الآخر بالمجلس أحمد بن بريك
القيادي في الانتقالي منصور صالح بجانب القيادي الآخر بالمجلس أحمد بن بريك

قال قيادي فيما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، إن المجلس أصبح جاهزًا للسيطرة على المحافظات الجنوبية وإدارتها وفقا لمشروع انفصالي، يعيد اليمن إلى ما قبل إعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة في مايو 1990.

وقال منصور صالح، القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، إنه بعد تدشين مجلس العموم، يكون الانتقالي قد استكمل بناء وهيكلة هيئاته التنظيمية، وأصبح جاهزًا لإدارة العملية السياسية في الجنوب، ورسم ملامح الحاضر والمستقبل.

وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، الخميس، إن عقد الجلسة الأولى لمجلس العموم يؤكد جهوزية الانتقالي لمواجهة - والتعامل - مع كل التحديات والاستحقاقات المستجدة سياسيًا وعسكريًا، كما هو جاهز لاتخاذ أي قرارات تفرضها المرحلة القادمة بكل تعقيداتها، "والتصدي لمؤامرات الأعداء ضد الجنوب وقضيته، ومصالح شعبه". وفق تعبيره.

وأضاف صالح أن المجلس الانتقالي وبعد تدشين عمل مجلس العموم، يكون قد استكمل بناء وهيكلة هيئاته التنظيمية، وأصبح جاهزًا لإدارة العملية السياسية في الجنوب، ورسم ملامح الحاضر والمستقبل، بمشاركة وطنية واسعة تضم مختلف ألوان الطيف الجنوبي. على حد زعمه.

وأوضح القيادي الجنوبي أن مجلس العموم هو الهيئة الأعلى في الهيكل التنظيمي للمجلس، ويضم هيئة رئاسة المجلس، والغرفتين التشريعيتين، الجمعية الوطنية ومجلس المستشارين، بالإضافة إلى الهيئة التنفيذية العليا، والتي تضم الوزراء والمحافظين الجنوبيين في هيئات الدولة العليا.

وقال صالح: "تدشين مجلس العموم يمثل خطوة مهمة في إطار تعزيز وتطوير الأداء المؤسسي للمجلس الانتقالي، وكذا في تهيئة الظروف لبناء أسس الدولة الجنوبية المنشودة، فسيكون على عاتق أعضائه الذين يمثلون نخبة المجتمع الجنوبي، مهمة اتخاذ القرارات المصيرية المتعلقة ببناء الدولة، ومنها إقرار الدستور، وتشكيل لجان الانتخابات والاستفتاء، وما يماثلها من قرارات تتطلب المشاركة الشعبية الواسعة في اتخاذها".

وأشار صالح إلى أن "الانتقالي الجنوبي، ورغم كل التعقيدات والمصاعب، يحقق نجاحات متواصلة على مختلف الصُعد سياسيًا وعسكريًا، كما يمضي بثبات وثقة نحو تحقيق الهدف الأبرز لشعب الجنوب، والمتمثل بفك الارتباط عن اليمن الشمالي، واستعادة وبناء دولة الجنوب بحدود ما قبل مايو/ أيار 1990".

وكان عيدروس الزبيدي، رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، قد أعلن خلال كلمته الثلاثاء الماضي، أثناء تدشين أعمال الاجتماع التأسيسي لما يسمى بمجلس العموم التابع لمجلسه الانتقالي، أن مجلسه ماض لتحقيق الانفصال، وقال إنه لن يكون هناك سلام في المنطقة إذا لم يتم العودة لما قبل مايو 1990.