المشهد اليمني
السبت 25 مايو 2024 06:01 صـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
تعزيزات عسكرية حوثية شرقي صنعاء بعد إحراق وتدمير منازل المواطنين بمديرية نهم هكذا احتفل اليمنيون بنفوق الرئيس الإيراني ومرافقيه رئيس محكمة حوثي يرفض دفع إيجار منزل يستأجره من أيتام منذ 3 سنوات في حجة القاء القبض على مدير مكتب الزراعة بعد الفضيحة الحوثية وإدخال المبيدات الإسرائيلية المحظورة تضارب الأنباء حول إطلاق سراح الناشط ”العذري” (تفاصيل) هروب معارض سعودي من تحت سلطة الحوثيين الى مناطق الشرعية الحكم بحبس الفنانة المصرية منة شلبي لمدة عام.. والكشف عن التهمة الموجهة إليها! علي ناصر محمد يفجر مفاجأة مدوية.. ويكشف تفاصيل اتفاق صالح والبيض ضده وماذا جرى في الاتصال والجلسات الساخنة قبل الوحدة شاهد: مراسم تتويج الهلال بلقب الدوري السعودي ”وكيل وزارة العدل: الحوثي لا يزال مجرم حرب رغم إعلان الإفراج” والد الطفلة حنين البكري يناشد الرئيس العليمي ناطق قوات طارق صالح يرحب بقرار محكمة العدل الدولية بوقف هجوم إسرائيل على رفح

الأكاديمي السعودي ”تركي الحمد” يرد على تصريحات الشيخ المغامسي باستحداث مذهب فقهي جديد

المغامسي وتركي الحمد
المغامسي وتركي الحمد

علق الأكاديمي السعودي، تركي الحمد على تصريحات الشيخ صالح المغامسي، إمام جامع قباء سابقًا، حول أمنتيه بإنشاء مذهب إسلامي فقهي جديد.

وقال الحمد في تغريدات على حسابه بموقع تويتر، رصدها "المشهد اليمني": "لا أظن بل أجزم أن المسلمين اليوم ليسوا بحاجة إلى مذاهب فقهية جديدة، بقدر حاجتهم إلى نقد ما هو موجود من تراكم تراثي عبر العصور، كان معبرا عن حاجات المجتمعات أيامها، ولكنه أصبح عبئا على المسلمين في العصور اللاحقة في الكثير من جوانبه".

واضاف: "نقد يعتمد على المناهج الحديثة في البحث العلمي، مع الاستئناس بطرق البحث القديمة دون الاعتماد الكلي عليها، لسنا بحاجة اليوم إلى زيادة الحمولة التراثية للدين، بقدر حاجتنا إلى التقليل منها، بل والتخلص من معظمها، التي تناقش أمورا لم يعد لها وجود".

وتابع: "أما حاجة المسلم المعاصر للتنظيم والتشريعات الجديدة، التي تواكب المشكلات الجديدة، فالقانون وسلطات الدولة المعاصرة، كفيلة بتحقيق، دون الحاجة إلى فقهاء دين جدد، يسهمون في زيادة ترهل جسد الشريعة بما ليس منها، بفقههم واجتهاداتهم البشرية المحضة".

وكان الشيخ المغامسي، كشف خلال حديث له على برنامج "ذات مع سامي الجابر" على قناة السعوديةـ الليلة الماضية، عن سعيه لإنشاء مذهب إسلامي فقهي جديد،وقال إن الثغرة الموجودة في الأمة اليوم هي إيجاد مذهب يتلاشى ما قد فات، مشيرا إلى أن مراجعة ما سلف أمر لابد منه، وتوقع أن يتلقى ردود أفعال تعارض رأيه وتعليقات لا تصدق، مشيرا إلى أنه تجاوز الستين عاما ومنتهى الضعف ألا يقول شيء يرجوه من الله.

وأوضح أنه في كل مرحلة من المراحل الفقهية للأمة يطغى شيء ولابد من معرفة ماذا حدث، مبينا أن السند طغى فدخلت أحاديث من الصعب نسبتها للنبي صلى الله عليه وسلم وهذا الأمر أضر بالناس كثيرا، مبينا أن هذه صناعة بشرية قد تصيب أوتخطئ.