المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 01:41 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية برعاية السلطة المحلية.. ندوة نقاشية في تعز غدًا لمراجعة تاريخ الوحدة اليمنية واستشراف مستقبلها قوات الأمن تداهم حي الطويلة في عدن وسط إطلاق نار كثيف انقلاب وشيك على الشرعية والرئاسي.. المجلس الانتقالي الجنوبي يتوعد بطرد الحكومة من عدن وإعلان الحكم الذاتي! ”طوفان زارة”....جماعة إرهابية جديدة تثير الرعب جنوب اليمن و الأجهزة الأمنية تتدخل

هيئة كبار العلماء في السعودية ترد على إعلان ‘‘صالح المغامسي’’ إنشاء مذهب فقهي جديد

ردت الهيئة العاملة لكبار العلماء في المملكة العربية السعودية على إعلان الداعية صالح المغامسي، إنشاء مذهب جديد.

وقالت هيئة كبار العلماء إن: الدعوة إلى إنشاء مذهب فقهي إسلامي جديد تفتقد الموضوعية والواقعية.

وأضافت الهيئة في بيان لها، اليوم الإثنين: "إن الفقه الإسلامي بمذاهبه الفقهية المعتبرة، واجتهاداته المتنوعة، يستجيب لجميع مطالب الحياة الحديثة، ويوفق بين حاجاتها والشريعة الإسلامية، وهو ما تبرهن عليه الهيئات العلمية، والمجامع الفقهية، التي تمارس الاجتهاد الجماعي".

وأشار البيان إلى "أن من نعم الله على المسلمين -في هذا الوقت- تيسر الاجتهاد الجماعي عبر هذه الهيئات والمجامع، التي تتفاعل إيجاباً مع حاجات المجتمع وتطوراته المعرفية والاجتماعية والاقتصادية، ومئات القرارات التي صدرت عن هذه المؤسسات المجتمعية في مختلف المجالات برهان ساطع على ذلك".

وكان الشيخ المغامسي، كشف خلال حديث له على برنامج "ذات مع سامي الجابر" على قناة السعوديةـ الليلة الماضية، عن سعيه لإنشاء مذهب إسلامي فقهي جديد،وقال إن الثغرة الموجودة في الأمة اليوم هي إيجاد مذهب يتلاشى ما قد فات، مشيرا إلى أن مراجعة ما سلف أمر لابد منه، وتوقع أن يتلقى ردود أفعال تعارض رأيه وتعليقات لا تصدق، مشيرا إلى أنه تجاوز الستين عاما ومنتهى الضعف ألا يقول شيء يرجوه من الله.

وأوضح أنه في كل مرحلة من المراحل الفقهية للأمة يطغى شيء ولابد من معرفة ماذا حدث، مبينا أن السند طغى فدخلت أحاديث من الصعب نسبتها للنبي صلى الله عليه وسلم وهذا الأمر أضر بالناس كثيرا، مبينا أن هذه صناعة بشرية قد تصيب أوتخطئ.

موضوعات متعلقة