المشهد اليمني
الثلاثاء 28 مايو 2024 06:36 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
استعدادات الأمة الإسلامية للعشر الأوائل من ذي الحجة وفضل الأعمال فيها برشلونة تودع تشافي: أسطورةٌ تبحث عن تحديات جديدة وآفاقٍ أوسع احذر منها ان كنت مقيم في السعودية ...عقوبة تأخر المستقدم للسعودية في الإبلاغ عن مغادرة من استقدمهم بالوقت المحدد ”هل تحول الحوثيون إلى داعش المذهب الزيدي؟ قيادي حوثي يوضح” فضيحة مدوية لرئيس الحوثيين ”مهدي المشاط” يفجرها عضو قيادي باللجنة الثورية: هذه قصتنا معه! (فيديو) الإعلان عن تسعيرة جديدة للبنزين في عدن(السعر الجديد) ”منتقدا أداء السلطات السياسية في اليمن”...البيض : الوضع كارثي في اليمن ويتجاوز الحدود السياسية والإنسانية الكشف عن تفاصيل صفقة تجري خلف الكواليس بين حزب الله وإسرائيل.. ما هو الثمن؟ الحوثيون يعتدون على مصلى العيد في إب ويحولونه لمنزل لأحد أقاربهم كلمة تاريخية قوية لرئيس البرلمان ”البركاني” عن الدعم الأمريكي لإسرائيل وما ترتكبه من إبادة جماعية في غزة (فيديو) خمسة ملايين ريال ولم ترَ النور: قصة معلمة يمنية في سجون الحوثيين ازدياد عمليات الاحتيال الهاتفي على اليمنيين: ضحايا يطمعون بالثراء السهل فيسقطون في فخ النصب

الشيخ ”صالح المغامسي” يكشف لأول مرة الجهة التي اعفته من إمامة مسجد قباء وما هي التغريدة سبب إعفائه؟

الشيخ المغامسي
الشيخ المغامسي

كشف الشيخ صالح المغامسي ، الجهة التي تقف وراء إعفائه من إمامة مسجد قباء واسباب ذلك، خلال لقاء له معفي برنامج "ذات مع سامي الجابر"، الذي تبثه القناة السعودية.

وأكد المغامسي أن الإعفاء جاء من فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمدينة المنورة وليس من المقام السامي، وقال: "ظللت 14 عاماً إماما وخطيبا لمسجد قباء ، خطبت آنذاك مئات الخطب وألقيت عشرات الدروس في المسجد ، وصليت بالناس مئات الفرائض ".

وأضاف:" لم يقع يوما أن مقام من إمارة المدينة ، ولا أي مقام مسؤول عن أمن البلد ، ولا مقام وزارة الشؤون الإسلامية استدعاني لأي ملحوظة ، لا عتاب ولا إنذار لم يأتي يوما لا لأي خطبة أو أي درس ولم يقع مني أي زَلل خلال الـ 14 عام وأنا إمام بهذا المسجد".

إعفاءه بسبب "تغريدة غير موفقة"

وتابع: "ثم في يوم جمعة كتبت تغريدة لم أوفق فيها لا لفظا ولا معنى ، واعتذرت عنها بتغريدة أخرى ، فإذا بفرع وزارة الشؤون الإسلامية أصدر قرارا بطي القيد ، دون أن تكتب المبررات ".

وأضاف: "طبعا هذه جهة تنفيذية عينتها الدولة وليس لي ولا لغيري أن يعترض ، فقبلت الإعفاء ولم أذهب إلى المسجد إماما ، ولكن ذهبت للصلاة مرارا ."

وأوضح: "حٌمل الإعفاء ما لا يحتمل ، رفع إلى سقف عالي لا يصل إليه بمعنى أن الإمام في الحرمين الشريفين ، لا يمكن أن يٌعين إماما أو خطيبا أو يٌعفى إلا بعد موافقة المقام السامي ".

واستطرد:" أما مسجد قباء وغيره من المساجد، فالدولة جعلته في مقام الشؤون الإسلامية وأي وزير يكون على رأس الوزارة من صلاحيته أنه يعني أو يخصص هذه الصلاحيات إلى وكيله أو مدير الفرع ، والقرار إذا صدر سواء للتعيين أو الإعفاء يكون موقع من مدير عام الفرع " .