الأربعاء 28 فبراير 2024 01:02 مـ 18 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

الروس قادمون

اللقاء الذي ضم الرئيس علي ناصر محمد مع السفير الروسي في القاهرة لا شك انه مهم للملف اليمني . الإمارات كانت قد حاولت تسويق الإنتقالي لدى الجانب الروسي بكل قوة وارسلت منهم الى موسكو وعلى ما يبدو انهم لم يجدوا القبول هناك ولم تقتنع بهم فروسيا ليست غريبة على جنوب اليمن فلديها ارشيف هائل عنه بخارطته السياسية والإجتماعية والقبلية .

قبل ثلاث سنوات او اكثر حدث في عدن موقف طريف ومضحك مع السفير الروسي اثناء زيارته لمدينة عدن فعندما خرج من الفندق الذي يقيم فيه فوجئ بأن الانتقالي مجهز له حرس الشرف وعلم ( الانفصال ) وطلبوا منه استعراضهم فما كان منه الا ان وافق وهو يضحك وعزفت بعدها الموسيقى سلام الجنوب السابق .

طبعا تصرف مثل هذا لا شك انه سينقل الى الجهات المعنية في روسيا ومن خلاله يتم ( التقييم ) . الرئیس علي ناصـر يعرف جيدا كيف يتحدث مع الروس فقد طلب منهم مزیداً من الجھد في سـبیل التوصل الى وقف الحرب الى حلول مرضــــیـة لكـافـة الاطراف الیمنیـة والاقلیمیـة موضحاً ان اليمن تتمتع بـأحـد أھم الممرات الحیویة للملاحة والمصالح الدولیة. كما أكد أن الیمن تدفع عبر التاریخ ثمن الموقع والموقف وهذا ما كان قد قاله في قناة الجزيرة قبل اسبوعين .

إضافة لما تملكھ من ثروات طبیعیة كامنة وھائلة. من جانبه اكد السـفیر الروسـي بوریسـینكو للرئيس علي ناصر اھتمام روسـیا الاتحادیة بما یجري في الیمن ودعمھا لجھود وقف الحرب وإحلال السـلام وكل ما من شـأنھ الحفاظ على اسـتقلال وسـیادة ووحدة الیمن بما یتفق مع طموحات الشعب الیمني بما في ذلك تشجیع الحوار بین الیمنیین .

لقاء شخصية سياسية مخضرمة بحجم الزعيم علي ناصر مع السفير الروسي وهو يعرفهم جيدا ويعرفونه كذلك لا شك انه سيكون له ما بعده ، فروسيا تتطلع الى ان تلعب دورا كبيرا ويكون لها موطئ قدم في المنطقة العربية وفي غيرها خاصة بعدما رمها الغرب بقوسٍ واحدة في اوكرانيا ، حضور شخصية مهمة ولها مكانتها في جنوب البلاد مثل شخصية الوزير السابق محمد علي احمد رئيس ( مؤتمر شعب الجنوب ) في مثل هذا اللقاء له ايضا دلالته واهميته والذي اكد بدوره على اهمية مراعاة مصالح اليمن الوطنية الوطنية وفي نفس الوقت المصالح المشتركة المشروعة منها للآخرين بما في ذلك روسيا .. انا شخصياً اشجع مثل هذه التحركات واللقاءات فقد دفعنا ثمنا باهظا عندما تم وضع البيض كله في سلة واحدة . بالتوفيق سيادة الرئيس علي ناصر محمد لمثل هذه التحركات لما فيه مصلحة اليمن .