المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 07:17 مـ 13 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
أطلقها الحشد من سوريا.. رواية جديدة عن ”مسيرة يافا” التي قصفت تل أبيب وتبناها الحوثيون لحظة سقوط الرئيس الإيراني الجديد ”مسعود بزشكيان” وإقامة عزاء في طهران ”فيديو” شاهد لحظة اصطدام الطائرة المسيرة ”يافا” وانفجارها بمبنى وسط تل أبيب ”فيديو” خبير تقني يكشف سبب حدوث عطل في الأنظمة بعدة دول وخطوط الطيران وشركة ”مايكروسوفت” تصدر بيان كشف مفاجأة بشأن الطائرة المسيرة ”يافا” التي قال الحوثيون إنهم قصفوا بها ”تل ابيب” عاجل: جماعة الحوثي تعلن تنفيذ عملية عسكرية في خليج عدن على خطى الجرائم الإسرائيلية .. شاهد الحوثيون يقتلون مواطن دافع عن ارضه بعد اقتحام منزله وهدم اجزاء منه الكشف عن أخطر مخطط حوثي لطمس الهوية الدستورية لمؤسسات الدولة عبر ”التغييرات الجذرية الطائفية” جماعة الحوثي تفاجئ المبعوث الأممي وتتنصل كليا من صرف رواتب الموظفين في مناطق سيطرتها قبائل صنعاء ينظمون أربع وقفات مسلحة بصنعاء للمطالبة بالقبض على متورطين بقتل أبنائهم اعتقال رئيس حزب في عدن بعد استدعائه إلى قسم شرطة تحذيرات من أمطار وصواعق رعدية وعواصف في هذه المحافظات خلال الساعات القادمة

عبدالملك الحوثي يكشف عن الموعد النهائي لإعلان حكومته الجديدة

الحوثي
الحوثي

كشف زعيم ميليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران في اليمن، عبدالملك بدرالدين الحوثي، عن موعد إعلان الحكومة الجديدة بعد قرابة عامين من إقالة حكومة عبدالعزيز بن حبتور في سبتمبر 2022 تحت مسمى "التغييرات الجذرية".

منذ إقالة حكومة بن حبتور، فشلت الميليشيات الحوثية في تشكيل حكومة جديدة بسبب رفض العديد من الشخصيات الجنوبية الموالية لها تولي منصب رئيس الحكومة خلفًا لبن حبتور.

هؤلاء الشخصيات رفضوا تولي المنصب لاعتقادهم بأن الحكومة ستكون صورية، لا دور لها سوى التغطية على جرائم القيادات الحوثية ونهبهم للمال العام.

في كلمة له اليوم الأحد بمناسبة السنة الهجرية الجديدة، زعم الحوثي أن تأخير إعلان الحكومة الجديدة كان نتيجة لمرورها بثلاثة مسارات أساسية، وأنه سيتم الإعلان عنها خلال شهر محرم الجاري أو صفر القادم.

وأوضح الحوثي أن التحضير المستمر للتغيير الحكومي كان ضمن اهتماماته الأساسية، وأن العمل كان يجري في عدة مسارات.

في المسار الأول، تم مراجعة هياكل ونظم الحكومة ووزاراتها ومؤسساتها، وتشخيص مكامن الخلل والتضخم والتداخل فيها، ثم إعداد تصميم الهيكل والأهداف والمهام من جديد.

في المسار الثاني، جرى استقبال الترشيحات والمقترحات بشأن التعيينات والمسؤولين والموظفين. وأشار الحوثي إلى أنه وصلتهم آلاف الأسماء المقترحة التي تم إخضاعها للتدقيق والدراسة والفحص.

أما المسار الثالث، فكان إعداد موجهات برنامج عمل الحكومة لضبط مسار عملها بعيدًا عن الشتات وبما يساعدها على تحديد أولوياتها.

كما لفت الحوثي إلى استكمال المسار التصحيحي القضائي، في إشارة إلى عملية "حوثنة" القضاء من خلال إقالة القضاة غير الموالين لهم واستبدالهم بقضاة يتبعون المذهب الشيعي.

تأتي تصريحات الحوثي في وقت يعاني فيه اليمن من أزمة إنسانية حادة نتيجة الحرب المستمرة، وسط انتقادات دولية للميليشيات الحوثية بانتهاك حقوق الإنسان ونهب الثروات الوطنية.