المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 02:26 مـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
استوكهولم (٢) ظهور قيادات حوثية في الحديدة بعد أيام من غارات إسرائيلية على الميناء مليشيا الحوثي تعلن عن ‘‘اتفاق مع السعودية’’ بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي!! الحوثيون بين صنعاء وتل أبيب أمطار وصواعق رعدية ورياح شديدة في عدد من المناطق اليمنية خلال الساعات القادمة إعلان رسمي للحكومة الشرعية بشأن الاتفاق الجديد مع مليشيا الحوثي وإلغاء قرارات البنك المركزي قاتل حتى آخر رصاصة.. اعتقال شيخ قبلي في صنعاء واقتحام منزله عقب مواجهات شرسة بالأسلحة الثقيلة (فيديو) مليشيا الحوثي تعلن تفاصيل اتفاق مع الحكومة الشرعية يبدأ بإلغاء قرار البنك وتسيير رحلات جوية إلى وجهتين جديدتين من مطار صنعاء إلغاء قرارات البنك المركزي واتفاق بشأن مطار صنعاء.. إعلان جديد للمبعوث الأممي ورسالة للسعودية إخماد الحريق في ميناء الحديدة بعد اقترابه من خزانات الغاز وهروب جماعي للسكان بينهم امرأة.. إنقاذ 4 أشخاص من الغرق في حضرموت.. وتحذيرات مهمة لخفر السواحل مليشيا الحوثي تتوعد بمفاجآت غير متوقعة ردًا على الهجمات الإسرائيلية

”الهدف مكة والحرم واحواض زمزم”.. محمد الحوثي وأبوعلي الحاكم يستضيفون ”الرزامي” بهذه الطريقة ويكشفون نواياهم الخبيثة ”شاهد”

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

نشرت قيادات وحسابات حوثية، مقطع فيديو، لما قالت إنه لاستضافة محمد علي الحوثي، عضو ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للانقلاب، وابو علي الحاكم، رئيس ما يسمى بالاستخبارات العسكرية في الجماعة، للقيادي الحوثي رئس اللجنة العسكرية للجماعة يحيى الرزامي، بعد عودته من "الحج".

ويظهر في الفيديو الذي طالعه المشهد اليمني، القيادات الحوثية المذكورة وآخرين، يمضغون نبتة القات في إحدى المدارس بمحافظة صعدة، التي حولوها ساحة لمضغ القات، واستضافة الرزامي ومرافقيه في رحلة الحج.

وفي الفيديو، يظهر قدوم مجموعات حوثية بزوامل شعبية، وقصائد شعرية أمام القيادات السلالية، تمجد السلالة الحوثية، وزعيمها عبدالملك الحوثي، وترفعه إلى مقام الأنبياء.

ووسط مضغ القات وترديد الصرخة الخمينية، ألقى أحد الحاضرين قصيدة، كشف فيها عن معقتدات ونوايا الجماعة الحوثية الخبيثة التابعة لإيران، باستهداف بيت الله الحرام، مكة المكرمة والحرم النبوي الشريف.

حيث يقول ملقي القصيدة، بعد سلسلة مدح للسلالة الحوثية ومسيرتها التدميرية: "الهدف الأقصى و مكة والحرم واحواض زمزم"، مؤكدا في قصيدته أن ذلك عهد وبيعة قطعتها الجماعة لن تتراجع أو تتخلى عنها.

وفي حين ظهرت القيادات السلالية تمضغ القات في مكان مرتفع، فإن مجموعة من عناصر المليشيات غير السلاليين، ظهروا قاعدين تحت أقدام تلك السلالة.

تجدر الإشارة إلى أن الكثير من القيادات الحوثية في الكثير من التصريحات، أكدت أن احتلال مكة والمدينة، هدف للجماعة، في تبعية مطلقة للمشروع الخميني .

وسبق وأن أطلقت المليشيات الحوثية خلال سنوات الحرب الأخيرة، صواريخ باتجاه مكة المكرمة، قبل أن تعترضها الدفاعات السعودية وتدمرها في أماكن بعيدة قبل اقترابها من قبلة المسلمين ومقدساتهم.