المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 04:25 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

الإمارات توجه رسالة حازمة للحوثيين: اتفاقية دفاعية قوية تربك الجماعة

علم الامارات
علم الامارات

قال عبدالخالق عبدالله، المستشار السابق لولي عهد أبوظبي، أن الإمارات تسعى حالياً للحصول على اتفاقية دفاعية ملزمة وموثقة من الولايات المتحدة الأمريكية، تنص صراحة على أن أي هجوم على الإمارات يعتبر هجوماً على الولايات المتحدة.

وأضاف عبدالله، في تصريحات له عبر حسابه على تويتر، أن الإمارات لن تقبل بأي اتفاقية تقل عن هذا المستوى من الالتزام.

وفي سياق متصل، أعربت مليشيا الحوثيين عن قلقها إزاء هذه الاتفاقية المحتملة، مشيرة إلى أنها تستهدفهم بشكل مباشر في حال قاموا بأي هجوم على الإمارات.

وأكدت الجماعة في بيان لها أن هذه الاتفاقية ستجعل من الإمارات جزءاً من النزاع المباشر بينها وبين الولايات المتحدة.

تأتي هذه التحركات في ظل التوترات المتصاعدة في منطقة الخليج العربي، حيث تسعى الإمارات لتعزيز أمنها القومي وضمان حماية أراضيها ومواطنيها من أي تهديدات خارجية، خاصة في ظل التهديدات المستمرة من قبل جماعات مسلحة مثل الحوثيين.

وتعتبر هذه الخطوة جزءاً من استراتيجية أوسع للإمارات لتعزيز علاقاتها مع القوى العالمية الكبرى، وضمان دعمها في حال تعرضها لأي تهديدات أمنية.

من جهتها، لم تصدر الولايات المتحدة أي تعليق رسمي حتى الآن حول هذه المحادثات أو الاتفاقية المحتملة، ولكنها أكدت في مناسبات سابقة التزامها بأمن حلفائها في المنطقة.

ويظل المراقبون ينتظرون التطورات المقبلة وما ستسفر عنه هذه المفاوضات، والتي قد تكون لها تداعيات كبيرة على التوازنات الاستراتيجية في المنطقة.