المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 02:08 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الإفراج عن المعترب ‘‘اليافعي’’ بعد قضائه معظم فترة إجازته في السجن بعدن تفاصيل جديدة بشأن وفاة فنان شهير في بوابة المستشفى عقب صفعه من قبل الحارس قضية اغتيال خطيب صلاة العيد ‘‘الشيخ الباني’’ تعود للواجهة.. وتحديد موعد لاستئناف محاكمة الجناة مخالفات مالية تطارد وزارة الأوقاف في عدن (وثائق) القبض على عدد من جنود الانتقالي بعد جريمة إعدام ‘‘اليافعي’’ في عدن.. وإعلان للحزام الأمني الأرصاد تحذر سكان هذه المحافظات مما سيحدث خلال الساعات القادمة تحديد موعد تشييع جثمان رجل أعمال أمريكي يمني بعد مقتله في عدن مرض خطير يهدد الأطفال حديثي الولادة غربي اليمن.. ومناشدات بتدخل عاجل العثور على جثة وإنقاذ عدد من طاقم السفينة التي انقلبت قبل وصولها ميناء عدن انهيار مفزع.. محلات الصرافة تعلن السعر الجديد للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مقتل مغترب يمني وإصابة شقيقه في حادث مروع في صحراء الجوف أول تعليق للرئيس الأمريكي ‘‘بايدن’’ عقب عزله!!

وأخيرا.. حدث ما كان ينتظره اليمنيون والمصريون منذ 14 عاما!

من الاجتماع
من الاجتماع

بعد نحو 14 عاما من الانقطاع والانتظار، افتتحت بالعاصمة المصرية القاهرة، اليوم الثلاثاء، أعمال الدورة الثامنة للحوار الاستراتيجي اليمني- المصري والتي تستمر على مدى يومين برئاسة وزيري خارجية البلدين الدكتور شائع الزنداني، وسامح شكري.

وناقشت جلسة كبار المسؤولين التي عقدت برئاسة سفير اليمن لدى جمهورية مصر العربية خالد بحاح، ومساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية السفير محمد البدري، القضايا الاستراتيجية التي تهم البلدين وفي مقدمتها ملف العلاقات الثنائية وسبل الدفع بها وتعزيزها، وأمن البحر الأحمر في ظل استمرار التهديدات الحوثية لحركة الملاحة البحرية، والأوضاع في قطاع غزة، وملف السلام في اليمن.

ومن المقرر، بحسب وكالة سبأ الرسمية، ان تعقد الجلسة الوزارية غداً الأربعاء، برئاسة وزير الخارجية وشؤون المغتربين، الدكتور شائع الزنداني، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، لإقرار مخرجات الدورة الحالية من الحوار الاستراتيجي اليمني-المصري التي أتت بعد فترة انقطاع طويلة نتيجة الاوضاع التي عاشتها بلادنا.

الجدير بالذكر ان جلسات الحوار الاستراتيجي اليمني المصري بدأت دورتها الاولى في العام ١٩٩٨ وانعقدت دورتها السابعة في العام ٢٠١٠ قبل ان يتم استئنافها هذا العام في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة إيماناً من قيادة البلدين بأهمية التعاون والتنسيق في مختلف القضايا.