المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 04:58 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بعد إظهار ”صميل الدولة”.. الطبل محمد علي الحوثي يصدر أوامر للبنك المركزي بصنعاء بشأن البنوك الستة ضربة معلم قوية من الشرعية في عدن بعد ”حماقة” حوثية بصنعاء.. هذا ما حدث أمس في قصر معاشيق ”سيادة الأسبان: رودري ولامين يقودان إسبانيا للتتويج بالبطولة الأوروبية ”يورو 2024”” ”تحت قسوة السجون الحوثية: يهودي يمني يناشد للإفراج عن زميله المعتقل” الحوثيون يحجبون التقارير: هل يخشون كشف الفساد المستشري؟ إنجاز يمني عالمي:شعلة الأولمبياد تضيء بأيدي يمنية في قلب باريس! في اليوم 282 لحرب الإبادة على غزة.. 38,584 شهيدا و88,881 جريحا ومجازر مستمرة بحق النازحين والمصلين ترامب ليس الأول.. بالأسماء : تعرف على قائمة اغتيالات رؤساء أمريكا بين قتيل وناجي ”في لقاء مميز بالقاهرة: هيئة الرقابة والتفتيش اليمنية تعزز التزامها بخدمة أبناء الجالية” ”مقرب من الحوثيين: الحرب انتهت والمعارك الكلامية هي الباقية!” كبير مستشاري ”ترامب” يفجر مفاجأة ويكشف كيف نجا الأخير من الموت في جزء من الثانية منصة المخطوطات النادرة: إسرائيل تستحوذ على أكبر مجموعة يمنية في العالم

اليمنيون يعيدون فتوى دينية للشيخ العمراني حذر فيها من خطورة الاحتفالات بالولاية


أعاد الناشطون اليمنيون فتوى دينية صادرة عن الشيخ محمد بن اسماعيل العمراني - رحمة الله عليه - والذي حذر فيها من خطورة ما يسمى عيد الغدير او يوم الولاية والتي تسببها في انتشار الفتنة بين المسلمين .
وأطلع المشهد اليمني اليوم على فتوى الشيخ العمراني - والذي تعرض للعديد من المضايقات من قبل المليشيا الحوثية بعد رفضه الافتاء كذبا وزورا لصالحها - والذي أرجع بدعة الاحتفال فيه إلى الحسين عبد الله بن بويه وتسبب في اشعال الفتنة بين الملسمين .
ويصادف يوم الغدير بتاريخ 18 ذي الحجه يقول الشيخ العمراني منذ عرف نفسه الي يوم الثورة , كانوا يقتصروا على مدح امير المؤمنين علي والتعرض لسيرته من غير كلام علي افاضل الصحابة , وتسمية الغدير هو ﻣﻜﺎﻥ ﺑﻴﻦ ﻣﻜﺔ ﻭﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻗﺮﻳﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺤﻔﺔ ﻧﺰﻝ ﺑﻪ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻓﻲ ﺭﺟﻮﻋﻪ ﻣﻦ ﺣﺠﺔ ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ﺧﻄﺐ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺧﻄﺒﺔ ﻋﻈﻴﻤﺔ ﺑﻴﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻣﻮﺭ، ﻭﻣﻦ ﺟﻤﻠﺘﻬﺎ: ﻓﻀﻞ ﻋﻠﻲ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﻃﺎﻟﺐ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ، ﻭﺫﻟﻚ ﻟﻤﺎ ﺷﻜﺎﻩ ﺑﻌﺾ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻣﻌﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ بعد إهمال علي لهم وعدم صرف الغنائم بالتساوي بين المسلمين .
ﺃﺧﺮﺝ ﺍﻹ‌ﻣﺎﻡ ﺃﺣﻤﺪ ﻭﻏﻴﺮﻩ ﻋﻦ ﺑﺮﻳﺪﻩ ﻗﺎﻝ: ﻏﺰﻭﺕ ﻣﻊ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻓﺮﺃﻳﺖ ﻣﻨﻪ ﺟﻔﻮﺓ ﻓﻠﻤﺎ ﻗﺪﻣﺖ ﻋﻠﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﺫﻛﺮﺕ ﻋﻠﻴﺎ ﻓﺘﻨﻘﺼﺘﻪ ﻓﺮﺃﻳﺖ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻳﺘﻐﻴﺮ، ﻓﻘﺎﻝ ﻳﺎ ﺑﺮﻳﺪﺓ: ﺃﻟﺴﺖ ﺃﻭﻟﻰ ﺑﺎﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ؟ ﻗﻠﺖ: ﺑﻠﻰ ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ، ﻗﺎﻝ: ﻣﻦ ﻛﻨﺖ ﻣﻮﻻ‌ﻩ ﻓﻌﻠﻲ ﻣﻮﻻ‌ﻩ.
ﻭﺃﺻﻞ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻛﺜﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻧﻘﻼ‌ً ﻋﻦ ﺍﺑﻦ ﺇﺳﺤﺎﻕ ﻗﺎﻝ: ﻟﻤﺎ ﺃﻗﺒﻞ ﻋﻠﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻟﻴﻠﻘﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺑﻤﻜﺔ، ﺗﻌﺠﻞ ﺇﻟﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻭﺍﺳﺘﺨﻠﻒ ﻋﻠﻰ ﺟﻨﺪﻩ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻣﻌﻪ ﺭﺟﻼ‌ً ﻣﻦ ﺃﺻﺤﺎﺑﻪ، ﻓﻌﻤﺪ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﻜﺴﺎ ﻛﻞ ﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﺣﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺰ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻣﻊ ﻋﻠﻲ، ﻓﻠﻤﺎ ﺩﻧﺎ ﺟﻴﺸﻪ ﺧﺮﺝ ﻟﻴﻠﻘﺎﻫﻢ ﻓﺈﺫﺍ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻟﺤﻠﻞ ﻗﺎﻝ: ﻭﻳﻠﻚ ﻣﺎ ﻫﺬﺍ؟!! ﻗﺎﻝ ﻛﺴﻮﺕ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻳﺘﺠﻤﻠﻮﺍ ﺑﻪ ﺇﺫﺍ ﻗﺪﻣﻮﺍ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻗﺎﻝ: ﻭﻳﻠﻚ ﺍﻧﺰﻉ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﺘﻬﻰ ﺑﻪ ﺇﻟﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻗﺎﻝ: ﻓﺎﻧﺘﺰﻉ ﺍﻟﺤﻠﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﺮﺩﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺰ، ﻭﻗﺎﻝ ﻭﺃﻇﻬﺮ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺷﻜﻮﺍﻩ ﻟﻤﺎ ﺻﻨﻊ ﺑﻬﻢ.
ﻭﺃﻣﺎ ﻣﺎ ﻳﺰﻋﻤﻪ ﺑﻌﺾ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺒﺪﻉ ﻭﺍﻷ‌ﻫﻮﺍﺀ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻧﺰﻝ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺁﻳﺔ :ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﻛﻤﻠﺖ ﻟﻜﻢ ﺩﻳﻨﻜﻢ ، ﻭﺃﻧﻪ ﻳﺴﺘﺤﺐ ﺻﻴﺎﻣﻪ ﻓﻬﺬﻩ ﻛﻠﻬﺎ ﻣﺤﺾ ﺍﻓﺘﺮﺍﺀﺍﺕ ﻻ‌ ﺩﻟﻴﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻷ‌ﻥ ﺍﻵ‌ﻳﺔ ﻧﺰﻟﺖ ﻗﺒﻞ ﺫﻟﻚ ﺑﻌﺮﻓﺔ ﻓﻲ ﺣﺠﺔ ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﺛﺎﺑﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﻴﻦ ﻣﻦ ﺣﺪﻳﺚ ﻋﻤﺮ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ.
لكن الشيعة استغلوا الحادثة واعتبروه عيد واضافوا عليه من البدع واعتبروا انه دليل علي ان الصحابه مغتصبي للخلافه وان علي هو الخليفه الشرعي وان علي دعا علي من خالفه بالخذلان وانهم ملطخين بعار مخالفة الرسول مغضين الطرف عن ادلة اخري كثيرة تدل على احقية خلافة الخلفاء من قبله , وفضل الصحابة ومكانتهم وعلي رآسهم ابو بكر وعمر وعثمان وعلي رضوان الله عليهم .
الجدير ذكره ان الحوثيين قاموا ببتر أجزاء من فتوى الشيخ العمراني وتحريفها وفقا لاهوائهم الخاسرة في الدنيا والآخرة كونهم دعاة إرهاب وفتنة بعيد عن الدين الإسلامي القويم .