المشهد اليمني
الثلاثاء 16 يوليو 2024 03:32 مـ 10 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

”نحن نجري وراءها وهي تهرب منا”...عبدالملك الحوثي يزعم هروب حاملة الطائرات الأمريكية ”آيزنهاور”

حاملة الطائرات الامريكية
حاملة الطائرات الامريكية

في تصريح مثير للجدل، زعم زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي أن حاملة الطائرات الأمريكية "آيزنهاور" فرت من مواجهتهم في البحر الأحمر. جاء ذلك في خطاب له يوم الخميس، حيث قال: "نحن نجري وراءها وهي تهرب منا إلى شمال البحر الأحمر".

وأضاف الحوثي أن جماعته استهدفت الحاملة ثلاث مرات دون تحقيق إصابة مباشرة.

هذا الادعاء يأتي في وقت يتزايد فيه التوتر في المنطقة، حيث تواصل جماعة الحوثي شن هجمات على السفن التجارية والعسكرية، مما يؤثر سلباً على حركة الملاحة وسلاسل التوريد العالمية.

ورغم هذا، يعتبر الخبراء أن تأثير هذه العمليات الإرهابية على المستوى السياسي لا يزال محدوداً.

وتعتمد استراتيجية الحوثي على استخدام الصواريخ والزوارق المفخخة، في محاولات متكررة لزعزعة الاستقرار وإثارة الفوضى.

ومن أبرز الأمثلة على ذلك، الهجمات الثلاث المتتالية على السفينة الجانحة "توتور"، بهدف إغراقها واستخدامها كرمز دعائي لتعزيز معنويات أتباعه.

في سياق متصل، يتناغم الحوثي مع تصريحات حسن نصر الله، زعيم حزب الله اللبناني، الذي هدد مؤخراً باستهداف قبرص والبحر الأبيض.

هذا التناغم يعكس توظيف الجماعتين للسلاح لتحقيق أجندات غير وطنية، مما يزيد من تعقيد الأوضاع الإقليمية والدولية.

الشعب اليمني، خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، يواجه معاناة كبيرة نتيجة لهذه السياسات العدوانية. في الوقت نفسه، يستمر الحوثي في تصعيد الموقف ضد السعودية، داعياً إلى تدويل الحج ومتنصلاً من خريطة الطريق لحل الأزمة اليمنية.

مع تصاعد هذه الأحداث، يتوقع المراقبون أن يصدر الحوثي خطاباً جديداً خلال الأيام القادمة، يدعي فيه أن مغادرة حاملة الطائرات "آيزنهاور" جاءت نتيجة لضرباتهم.

ورغم أن هذا الادعاء يفتقر إلى المصداقية، إلا أنه سيجد من يصدقه بين أتباعه، مما يعزز من أجواء التصعيد والتوتر في المنطقة-وفقا لمراقبين.