المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 08:32 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بسبب عراك بين اطفال الجيران .. مقتل شخص بعد محاولته القاء قنبلة على منزل جاره في صنعاء شاهد .. الحوثيون يبدأون العام الدراسي الجديد بتفعيل السوق السوداء للكتاب المدرسي (صور) ”احتشاد نسائي هائل أمام مول في العاصمة صنعاء والسبب صادم” بعد إظهار ”صميل الدولة”.. الطبل محمد علي الحوثي يصدر أوامر للبنك المركزي بصنعاء بشأن البنوك الستة ضربة معلم قوية من الشرعية في عدن بعد ”حماقة” حوثية بصنعاء.. هذا ما حدث أمس في قصر معاشيق ”سيادة الأسبان: رودري ولامين يقودان إسبانيا للتتويج بالبطولة الأوروبية ”يورو 2024”” ”تحت قسوة السجون الحوثية: يهودي يمني يناشد للإفراج عن زميله المعتقل” الحوثيون يحجبون التقارير: هل يخشون كشف الفساد المستشري؟ إنجاز يمني عالمي:شعلة الأولمبياد تضيء بأيدي يمنية في قلب باريس! في اليوم 282 لحرب الإبادة على غزة.. 38,584 شهيدا و88,881 جريحا ومجازر مستمرة بحق النازحين والمصلين ترامب ليس الأول.. بالأسماء : تعرف على قائمة اغتيالات رؤساء أمريكا بين قتيل وناجي ”في لقاء مميز بالقاهرة: هيئة الرقابة والتفتيش اليمنية تعزز التزامها بخدمة أبناء الجالية”

صرخة من قلب اليمن: محامي يدعو للإفراج الفوري عن المعتقلين المدنيين

عناصر حوثية
عناصر حوثية

كشف المحامي عبدالله شداد عن أن استمرار احتجاز قيادات المجتمع المدني الذين قدموا الكثير للوطن والمجتمع اليمني، يمثل جريمة تستوجب إحالة من أمر بها إلى التحقيق والمساءلة.

وأوضح شداد أن آثار هذا التصرف الأرعن ستكون مكلفة، مشيرًا إلى أن هذه الأفعال لن تمر دون عواقب وخيمة.

وقال شداد في تصريحاته: "نؤكد أن آثار هذا التصرف الأرعن سيكون ثمنه كبير...!"، داعيًا السلطات إلى الإفراج الفوري عن المعتقلين ورفع الظلم الواقع عليهم.

وأضاف: "افرجوا عنهم/هن وارفعوا الظلم الواقع عليهم ودعوا المجتمع المدني يستمر بعمله، فأنتم عاجزون عن تغطية جزء بسيط منه."

وأعرب المحامي عن قلقه حيال أوضاع أهالي المعتقلين الذين يعيشون في رعب منذ أيام، وينتظرون عودة ذويهم إليهم.

وأكد شداد أن الأهالي يطالبون بالإذن بمعرفة مكان احتجاز أبنائهم وبناتهم بعد الإخفاء القسري، مشيرًا إلى ضرورة الكشف عن مكان احتجازهم والسماح لهم بالتواصل مع ذويهم.

وتساءل شداد: "لمصلحة من يتم إخفاؤهم، وما المشكلة من الكشف عن مكان المحتجز والإذن بتواصلهم مع ذويهم؟" وأكد في ختام تصريحاته: "الظلم ظلمات، وما بقي عرش يمارس الظلم تحت سقفه....!"

تأتي تصريحات المحامي عبدالله شداد في ظل تزايد الدعوات المحلية والدولية للإفراج عن قيادات المجتمع المدني المعتقلين، ووسط قلق متزايد من تدهور حقوق الإنسان في البلاد.

وقد ندد العديد من المنظمات الحقوقية الدولية بهذه الإجراءات وطالبت السلطات اليمنية بضرورة احترام حقوق الإنسان والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين.