المشهد اليمني
الأحد 23 يونيو 2024 10:52 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
السلطات الأمريكية تطلق اسم ‘‘مغترب يمني’’ على أحد شوارع نيويورك.. ما السر؟ ستطال السعودية والإمارات.. مليشيا الحوثي تنتقل للمرحلة الخامسة من التصعيد .. وقناة لبنانية تكشف ما يجري خلف الكواليس انهيار كارثي.. محلات الصرافة تعلن السعر الجديد للعملات الأجنبية مقابل الريال اليمني نجاح عملية عسكرية أمريكية ضد الحوثيين صباح اليوم .. وإعلان للقيادة المركزية وزارة الأوقاف اليمنية تدشن موسم عمرة 1446هـ وتعلن صدور أول تأشيرة مليشيا الحوثي تصطاد سفينة جديدة في البحر الأحمر.. وإعلان للبحرية البريطانية مليشيا الحوثي تختطف سيدة يمنية وتضع زوجها وأطفالها تحت الإقامة الجبرية أول رد حوثي على التحركات الإسرائيلية ضد حزب الله اللبناني أوروبا... إلى اليمين المتطرف در درجات الحرارة المتوقعة في اليمن اليوم الأحد مدرب عربي شهير يهتك عرض مراهقات بطريقة شيطانية خسيسة المنتخب البلجيكي يحقق فوزاً مهماً على حساب رومانيا والبرتغال تؤكد تأهلها وتقترب من الصدارة بفوز كبير على تركيا في يورو2024

ما حقيقة تراجع البنك المركزي اليمني في عدن عن قرارات الأخيرة بشأن الطبعة القديمة للعملة ونقل البنوك؟

محافظ البنك خلال مؤتمر صحفي
محافظ البنك خلال مؤتمر صحفي

تحدثت صفحات وتسريبات حوثية خلال الساعات الماضية، أن البنك المركزي اليمني بالعاصمة المؤقتة عدن، تراجع عن قراراته الأخيرة بشأن سحب الطبعة القديمة للعملة النقدية، وإيقاف التعامل مع كبار البنوك في مناطق سيطرة الحوثيين، بعد رفضها قرار نقل مقراتها الرئيسية إلى عدن.

وبهذا الشأن، أكدت مصادر مطلعة أن تلك التسريبات والأنباء كاذبة وعارية عن الصحة، ولا وجود لها سوى في مطابخ المليشيات الحوثية التابعة لإيران.

وأشارت المصادر إلى تأكيد محافظ البنك البنك المركزي اليمني، أحمد غالب المعبقي أن القرار سيادي وذو طابع نقدي ومصرفي وليس له أي صلات باي احداث أو جهات محلية أو إقليمية أو دولية.

وأكد المحافظ في مؤتمر صحفي الجمعة، أن البنك يعمل وفقاً للقانون وليس التوجيهات أو التوجهات، وأن البنك ماضي في تنفيذ القرار بكل مراحله ووفق الخطة المقررة.

ولفتت المصادر إلى تأكيد مجلس القيادة الرئاسي، برئاسة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، دعمه الكامل لقرارات البنك المركزي اليمني، وتدابيره وسياساته الرامية لحماية النظام المصرفي وانهاء التشوهات النقدية، والسيطرة على التضخم، و العملة الوطنية، وانتهاج مبادئ الحوكمة وتعزير الرقابة على البنوك والعمليات المصرفية الخارجية، والاستجابة لمعايير الافصاح والإمتثال لمتطلبات مكافحة غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب.

وكان مجلس القيادة الرئاسي، طمأن في اجتماع استثنائي الجمعة، القطاع المصرفي والمودعين بأهمية هذه الاجراءات التي تقضي فقط بالزام البنوك والمصارف في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية التابعة لإيران، بنقل ادارات العمليات الرئيسية للبنوك بما فيها نظم المعلومات، ومراكز البيانات، وادارة العمليات الدولية، وادارة الامتثال، فضلاً عن الزامها بعقد اجتماعات جمعياتها العمومية خارج مناطق سيطرة المليشيات، لتمكين البنك المركزي القيام بواجباته واختصاصاته الدستورية والقانونية في ادارة السياسة النقدية، وتعزيز موقف العملة الوطنية وحماية اموال المودعين، من مخاطر التعرض للمصادرة والتجميد في ظل إستمرار تعامل تلك البنوك مع جماعة مصنفة إرهابياً، وتنفيذ تعليماتها بالمخالفة لقواعد العمل المصرفي وأحكام القانون.

وجدد مجلس القيادة الرئاسي، التأكيد على ان كل تحركات المجلس والحكومة، ومنها القرارات الاقتصادية الاخيرة تأتي ضمن استراتيجية اشمل هدفها تعزيز حضور الدولة ومؤسساتها الشرعية، وهي تعبر عن الإرادة الوطنية الحرة، لتحقيق مصالح الشعب اليمني في كافة ربوع الوطن.
واوضح المجلس، انه حرص منذ اللحظة الاولى لتشكيله، على توفير الدعم السياسي المطلوب لادارة البنك المركزي اليمني في معركتها الوطنية ضد الاجراءات التعسفية الحوثية، وتسهيل ممارسة كامل صلاحياتها بموجب قانون البنك المركزي واستقلاليته.